• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات أسرتي الكبيرة التي أعمل من أجلها

خولة الحوسني: وصايا والدي أنارت لي درب التميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

خولة الحوسني ابنة الساحل الشرقي.. تلك المرأة التي أثنى على أدائها، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، دفعتها مواقف اجتماعية وذكريات وظيفية لتصبح مميزة، تنجز مهامها بكفاءة عالية، الأمر الذي ساند ترشيحها كموجهة رياضيات قبل سنة من إكمالها سنوات الخبرة المطلوبة، إضافة إلى إدارة التوجيه لوظيفة الموجه الأول والإشراف على الطالبات المشاركات في مسابقة للتفوق في البحرين.

وخولة تمتلك سجلاً حافلاً بالعطاء،وتشارك سنوياً في يوم الرياضيات في جامعة الإمارات، وكلفت رئاسة لجنة التحقيق في الشكاوى على مستوى وزارة التربية والتعليم وعمل الزيارات الميدانية، وتابعت مركز امتحانات الثانوية العامة في المناطق التعليمية وسير عمل إدارة التقويم والامتحانات، كما تحملت مسؤولية إعداد الأرقام السرية لأوراق امتحانات المتقدمين لوظيفة موجه تربوي، وعضو في لجنة دراسة ومنفذة للورش المسائية وتحليل تقارير المعلمين الجدد بفي الوزارة، وعضو فريق المتفوقين والموهوبين، كما أعدت 286 سؤالاً لمسابقة نجوم العلم التلفزيوني.

نصائح من القلب

وعن سبب التفوق والتميز في حياتها، قالت: أنا زوجة وأم قبل أي أمر آخر، وأنا من الجيل الذي ولد مع قيام اتحاد دولة الإمارات، والذي تربى على يد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مشيرة إلى أن والدها كان معها خطوة بخطوة حتى وصلت إلى الدرب الذي تسير عبره إلى الهدف، ولم تزل تسير على منهجه، وتستمع إلى نصائحه حين كان يحرص على توصيلها مع أخوتها إلى المدرسة، عبر كلمات تخرج من القلب، وأهم تلك الوصايا، بذل الجهد، وتجنب الغش، وضرورة الرقي في معاملة الآخرين، لذا فقد كان والدها رحمه الله معلمها، رغم أنه لم يدخل مدرسة قط، إلا أن القرآن كان مدرسته ومحمد صلى الله عليه وسلم قدوته. وعندما بلغت مرحلة الوظيفة كانت تنشط لأجل العمل الذي رضيت أن تتحمل مسؤوليته، مؤكدة أن أبناءها تأثروا كثيراً بحياتها وأسلوبها، وهي حالياً تنتظر تخرج ابنها البكر الذي يدرس الهندسة في الولايات المتحدة الأميركية، وستستمر في عطائها داخل أسرتها الكبيرة الإمارات، لأن العطاء والعمل، منهج لا يتوقف بتوقف الإنسان عن الوظيفة.

ضغوط العمل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا