• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

شارك في احتفالات اليوبيل الذهبي للدائرة

عمار النعيمي يدشن مبنى المسرعات الحكومية في بلدية عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يناير 2018

عجمان (وام)

دشن سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، مبنى المسرعات الحكومية في بلدية عجمان والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الإمارة والذي نفذته الدائرة انسجاماً مع رؤى القيادة الحكيمة بالدولة وتوجيهاتها الرشيدة والساعية لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول تقدماً وشعبها من أسعد الشعوب.

ودشن سموه في مركز المسرعات الحكومية شعار اليوبيل الذهبي للدائرة، متمنياً لها دوام التقدم والازدهار، وأن تبقى صرحاً مهماً لا يعرف الكلل أو الملل، ويضم القيادات المميزة والكوادر المبدعة التي تسير بخطوات واثقة في درب العمل الجاد الذي يحقق التميز الدائم في الدائرة بشكل خاص ويعود بالنفع على الإمارة ويحولها لمدينة حدث بجدارة ينعم سكانها بالسعادة والرفاهية ويشيد زوارها بها وتستقطب المستثمرين لإقامة المشاريع الناجحة فيها، وتبقى صورة لا تنسى في ذاكرة كل من يأتي إليها، فهي المدينة التي تجلب المستقبل قبل أن يكون.

وأكد سموه أن دائرة البلدية والتخطيط تعد منارة شامخة قدمت الكثير ولا تزال تقدم الأفضل لرفعة الإمارة كما وسعت على مدار 50 عاماً من عملها على إحداث النهضة الشاملة في المدينة، وأسهمت بشكل كبير في تحقيق التميز في كافة مجالات الحياة.

وقال سموه إن الدائرة ومنذ تأسيسها عام 1968 بقرار من المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن حميد النعيمي استطاعت أن تسطر صفحات مشرقة في العمل البلدي البناء وشكلت سجلاً ناصعاً بالإنجاز وواكبت بشكل دائم متطلبات السكان ووقفت على احتياجاتهم وجعلت سعادتهم محور عملها وهدفها الدائم، كما لم تتوان عن مواكبة كل جديد وتفعيل التقنيات الحديثة التي ترتقي بعملها وتدفع عجلة الازدهار فيها والتي تنعكس على الإمارة بشكل أوسع. جاء ذلك خلال مشاركة سموه في الاحتفالات التي أقامتها الدائرة بمناسبة اليوبيل الذهبي والذي يسطر 50 عاما على تأسيس الدائرة، وكان في مقدمة مستقبليه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، وعبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة، والدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي، والمدراء التنفيذيون وعدد كبير من المسؤولين، وبمشاركة لافتة من الموظفين والموظفات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا