• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المجلس الأدبي للشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

المجلس الإماراتي الأدبي للشباب، طموح الفكر وانتقاء الكلمة، للارتقاء بالمفردة نحو غايات ورايات جليلة.

شباب اليوم سواعد مترابطة تحمل همٍاً ثقافياً واحداً مشتركاً، وأبعادٍاً أدبية في وسط هذا الحراك المبجل المجلل.

شباب اليوم بهذا المجلس، يحملون هما على عاتقهم مسؤوليات جمة، ما دام رسموا نصب أعينهم أهدافٍ سامية.

شباب اليوم، نحفل بهم بكونهم رسموا لنا خطاً واضحاً يسيرون عليه، وطريق غير وعر وخالٍ من الشوائب، كونهم يمضون حاملين على عاتقهم مسؤولية الناس الأوفياء، الذين يجلون القلم ويضعونه بين الرمش والرمش، ويبجلون الكلمة، ويجللون المفردة.

نتمنى بأن يكون هذا المجلس، الوعاء الذي يصب فيه الأدب، والأناء الذي ينهل منه كل ظمآن عطشان، سار بفكره في عناء وشقاء، ولم يجد من يرعى ويأوي إبداعاً يراعه. نتمنى بأن يكون هذا المجلس، جسداً واحداً لا من خلاف، ولا اختلاف، لا إجلافٍ وكلاف، فالجميع يحملون هماً واحداً لهدف واحد واضح كوضوح الشمس المشرقة.

جميعنا معكم قلباً وقالباً، وسعداء بكم وبأفكاركم وطموحاتكم، أيها الشباب “نشكر جهودكم، وكان الله في عونكم، وجعل هذا المجلس نقطة بداية لانطلاقة الإبداع الشبابي”.

سارة عبدالله

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا