• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مطلوب التوسع في البرامج الصيفية للطالبات بضواحي أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

أضم صوتي إلى صوت أحد الأخوة القراء ونشره في صفحة «رأي الناس» بالنسبة لانعدام الأنشطة الرياضية الخاصة بالفتيات في المناطق السكنية خارج الجزيرة، واضطرار الراغبات بممارسة السباحة أو الرياضة إلى قضاء وقتهن في الحافلة ذهباً وإياباً بوقت يزيد عن ضعف الوقت المخصص للنشاط نفسه!.

وقد شكوت ذلك لمجلس أبوظبي للتعليم عدة مرات خلال السنوات السابقة دون تقديم آية حلول، كما قدمت عدة اقتراحات لتوفير الأنشطة الرياضية للفتيات بلا استجابة من المجلس.

ومن الاقتراحات التي نطرحها فتح الصالات الرياضية بالمدارس خلال الإجازات، مع تخصيص أيام أو فترات للفتيات بالمسابح الملحقة بمدارس البنين النموذجية، مثل مدرسة البوادي ببني ياس، بدل أن تقضي الفتاة ساعتين في الحافلة كي تسبح لمدة ساعة!.

لذلك ونحن نبدأ البرامج الصيفية نتمنى أن تراعي متطلبات واحتياجات الطالبات سكان ضواحي أبوظبي، واللاتي خيارات قضاء أوقات الفراغ لديهن محدودة.

وكان مجلس أبوظبي للتعليم قد أعلن عن بدء تسجيل الطلبة الراغبين في الالتحاق بمشروع “صيفنا مميز” للعام الرابع عشر، ويتم التسجيل إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني للمجلس، وكذلك في عدد من المراكز المخصصة على مستوي الإمارة في كل من أبوظبي والعين والغربية، وعددها 79 مركزاً تقدم أنشطة علمية وفنية وتراثية واجتماعية، وتنطلق البرامج المتخصصة للمشروع وأنشطته اعتباراً من 29 يونيو وحتى 17 يوليو، وتستقطب جميع المراكز الطلبة من المواطنين والمقيمين بالمجان، وتوفر لهم المواصلات والرعاية.

ويستهدف جميع طلاب المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي وجميع المراحل الدراسية، وهو النشاط الصيفي الرائد الذي يتسم بجودة عالية ومستوى عالمي في بيئة تربوية مشوقة، بمشاركة مجتمعية فاعلة لتنمية شخصية الطلبة ومهاراتهم في جو من الترفيه والإبداع. وأكد المجلس أن الأنشطة تقام في مواعيد تلائم شهر رمضان الكريم خلال الفترتين الصباحية والمسائية، ويتضمن مشروع “صيفنا مميز” لهذا العام 6 برامج متنوعة يقدمها نخبة من المتخصصين هي: هويتي، وهوايتي، وإنجاز، ومهنتي، وصحتي برياضتي، ودوري أبطال مدريد بما يساعد على صقل مهارات الطلبة واكتشاف مواهبهم، وتدريبهم على الاستفادة المثلى من أوقات الفراغ والعطلة الصيفية بما يفيدهم شخصيا ويعود عليهم بالنفع وعلى وطنهم.

أم فاطمة (أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا