• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمته «غرفة أبوظبي» بالتعاون مع السفارة الإندونيسية بالدولة

ملتقى «الإمارات - إندونيسيا» للأعمال يستقطب 100 شركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والسفارة الإندونيسية لدى الدولة مؤخراً ملتقى «الإمارات - إندونيسيا» للأعمال، بحضور حسين باجيس السفير الإندونيسي لدى الدولة، وأحمد آل سودين، وحامد الشاعر، وخان زمان، أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، وأجوس برايتينو مدير المركز الإندونيسي لترويج الاستثمار في أبوظبي، وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، ورؤساء ومديري أكثر من 100 شركة ومؤسسة إماراتية وإندونيسية، وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الاقتصادية الرسمية في البلدين. وأكد حسين باجيس السفير الإندونيسي لدى الدولة، في كلمة ألقاها في الملتقى، قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية التي تربط بين البلدين الصديقين، موضحاً أن قيمة الاستثمارات الإماراتية في إندونيسيا بلغت 19.25 مليون دولار (70,1 مليون درهم) العام الماضي، مشيراً إلى أن هذا الرقم متواضع وبعيد عن التطلعات ولا يعكس الإمكانيات والعلاقات القوية بين البلدين الصديقين، داعياً الشركات الإماراتية إلى زيادة استثماراتها ووجودها في الأسواق الإندونيسية.

من جانبه، أكد محمد هلال المهيري، متانة وعمق علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والفني التي تربط دولة الإمارات عامة وإمارة أبوظبي بشكل خاص مع إندونيسيا، حيث إن إندونيسيا تعتبر شريكاً تجارياً مهماً للإمارات وأبوظبي، إلا أن أرقام المبادلات التجارية بين البلدين لا تعكس الإمكانيات المتوفرة فيهما، مما يتطلب جهوداً مشتركة لتعزيز التعاون بين الشركات والمؤسسات في كلا البلدين، خصوصاً في المجالات التي تركز إمارة أبوظبي عليها في رؤيتها الاقتصادية 2030، وبالأخص قطاعات الصناعة والسياحة والخدمات الصحية والتعليم.

كما أكد أهمية إقامة مشروعات صناعية مشتركة بين الشركات والمؤسسات الوطنية في إمارة أبوظبي وإندونيسيا، داعياً الشركات والمؤسسات في إندونيسيا إلى الاستفادة من الفرص المختلفة المتاحة في أبوظبي والمميزات المتعددة التي توفرها للشركات الأجنبية الراغبة في الاستثمار في الإمارة.

ودعا المهيري الشركات الإندونيسية للاستفادة من موقع إمارة أبوظبي المتميز في عمليات الشحن والتخزين وإعادة التصدير، حيث يمكن لهذه الشركات الاستفادة من الخدمات المتوفرة في الإمارة لدخول أسواق دول المنطقة، وكذلك الاستفادة من النهضة والطفرة العمرانية والإسكانية التي تشهدها الإمارة لتوفير متطلبات ومستلزمات البناء والتشييد، وذلك بالتعاون مع الشركات الوطنية المتخصصة والعاملة في هذا المجال.

وقدم المهيري عرضاً عن اقتصاد إمارة أبوظبي وما توفره الإمارة من مزايا كثيرة للمستثمرين على الصعيدين المحلي والدولي.

كما تحدث في الملتقى أجوس برايتينو مدير المركز الإندونيسي لترويج الاستثمار في أبوظبي، الذي أشار إلى أن الاقتصاد الإندونيسي نما بمعدل 5.18% في الربع الثاني من 2016 مقارنةً بنسبة 4.91% في الربع الأول من العام. من ناحية أخرى، طرح مسؤولون إندونيسيون، أمام المستثمرين ورجال الأعمال الإماراتيين المشاركين في ملتقى الأعمال الإماراتي الإندونيسي، فرصاً استثمارية تزيد قيمتها على 1.84 مليار دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا