• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكدت تواجد كبريات الشركات والمؤسسات الإماراتية في السوق السوداني

«غرفة أبوظبي»: السودان وجهة استثمارية مفضلة للشركات الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اهتمام الشركات الوطنية بتعزيز استثماراتها في جمهورية السودان.

وقال الرميثي خلال الاجتماع الموسع الذي عقد مع الوفد الاقتصادي السوداني برئاسة معالي الدكتور عبد الحميد موسى كاشا والي ولاية النيل الأبيض، إن العلاقات الاقتصادية الإماراتية السودانية شهدت تطوراً كبيراً، حيث أصبح السودان يحتل مرتبة متقدمة في قائمة الشركاء التجاريين للإمارات بين الدول العربية، كما يرتبط البلدان بعدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية ومنها اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وتشجيع وحماية الاستثمار.

حضر الاجتماع مع الوفد الاقتصادي السوداني أحمد إبراهيم أحمد نائب رئيس البعثة السودانية‏‭ ‬لدى ‬الدولة، وإبراهيم ‬المحمود ‬النائب ‬الأول ‬لرئيس ‬مجلس ‬إدارة ‬الغرفة، والدكتور ‬الطاهر ‬مصبح ‬الكندي ‬النائب ‬الثاني ‬لرئيس ‬مجلس ‬إدارة ‬الغرفة، وحمد ‬العوضي ‬عضو ‬مجلس ‬إدارة ‬الغرفة، ‬ومحمد ‬هلال ‬المهيري ‬مدير ‬عام ‬الغرفة، وعبدالله ‬غرير ‬القبيسي ‬نائب ‬مدير ‬عام ‬الغرفة‬.

وأكد الرميثي خلال الاجتماع أن السودان من الوجهات الاستثمارية المفضلة للشركات الإماراتية لإيمانها بالفرص المتاحة في هذا السوق، حيث تتواجد مجموعة من كبريات الشركات والمؤسسات الإماراتية في السوق السوداني، وتعمل هذه الشركات في قطاعات المالية والاتصالات وصناعة الإسمنت والدواء وإدارة الفنادق.

وقال إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الممثل الحيوي والفعال للقطاع الخاص في الإمارة، حيث تلعب دوراً كبيراً في تيسير وتسهيل أعمال الشركات والمؤسسات الخاصة من خلال توفير حزمة من الخدمات لقطاع الأعمال وتوفير المعلومات والنصائح الاقتصادية حول إنشاء المشاريع الجديدة والعمل على إيجاد وتقوية الشراكات الدولية بين ممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ونظرائهم في دول العالم.

كما أكد الرميثي ضرورة قيام رجال الأعمال والمستثمرين في البلدين الشقيقين بدور أساسي ومحوري لإطلاق المشاريع الاستثمارية المشتركة والاستفادة من المناخ الاستثماري وبيئة الأعمال في البلدين الشقيقين. ومشيراً إلى أن القطاع الخاص مطالب اليوم بأخذ زمام المبادرة والعمل على تعزيز أواصر التعاون بين فعاليات القطاع الخاص من خلال العمل المشترك واغتنام الفرص المتاحة.

من جانبه دعا معالي الدكتور عبدالحميد موسى كاشا والي ولاية النيل الأبيض الشركات الإماراتية إلى زيادة استثماراتها في ولايته وخاصة مع توافر الفرص الاستثمارية والبنية التحتية المناسبة، وقدم معاليه لسعادة رئيس الغرفة قائمة بالفرص الاستثمارية المتاحة في الولاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا