• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إيران ثاني أكبر سوق لمساحيق التجميل في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

رغم فرض ارتداء الحجاب والأزمة الاقتصادية، تقبل النساء الإيرانيات بكثافة على مستحضرات التجميل، لتكون إيران ثاني أكبر سوق في الشرق الأوسط لهذه المستحضرات بعد المملكة العربية السعودية، والسابعة على مستوى العالم.

وتلقى الأظافر الاصطناعية ومساحيق التجميل إقبالا شديدا في إيران، إذ تقتصر المساحة المتاحة للنساء المحجبات للتعبير بحرية على الوجه والكفين.

وتوضح تينا زارنعام وهي رسامة في مجال الموضة في الثلاثين من العمر «النساء يتبرجن ما أن يستيقظن في الصباح. ومهما كانت الحالة التي يمررن بها فهن يدركن أن عليهن أن يكن جميلات في الشارع».

وإيران تضم 38 مليون امرأة من أصل 77 مليونا عدد سكانها الإجمالي، وتشتري المرأة الإيرانية بشكل وسطي أصبعا من الماسكارا كل شهر، في مقابل كل ثلاثة أشهر في فرنسا على ما تقول الأطراف الناشطة في هذا المجال.

وللاستفادة من هذا الإقبال عادت الماركة الفرنسية الشهيرة «لانكوم» إلى السوق الإيراني قبل فترة قصيرة بعد غياب دام عقودا عدة. ودعي نحو 400 شخص من رجال أعمال وفنانين وشخصيات نافذة في هذه المناسبة إلى فندق كبير في طهران في إطار حفلة الاطلاق. وتباع ماركة لانكوم عبر متاجر «فير» وهي من الموزعين الرسميين الرئيسيين لمتسحضرات التجميل.

واضطرت الشركة إلى إدخال تعديلات على إعلاناتها لإزالة الصور التي اعتبرت غير متلائمة مع المعايير الإسلامية.

وقال ممثل الماركة الفرنسية الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس «السوق تشهد ازدهارا كبيرا وهي تشكل مئات الملايين من الدولارات».

من جهة أخرى، أصبح الرجال أيضا يعتمدون على مساحيق التجميل بعد أن باتوا يعتنون أكثر ببشرتهم ليحافظوا على مظهرهم الشاب». (طهران - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا