• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تركز على الابتكار لتلبية الطلب العالمي

80 شركة اسكتلندية للطاقة تشارك في «أديبك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار استمرار نمو وتوطيد العلاقات التجارية بين اسكتلندا ومنطقة الشرق الأوسط في العديد من القطاعات، يترأس كيث براون، وزير الشؤون الاقتصادية والتوظيف والعمل في الحكومة الاسكتلندية، أحد أكبر الوفود المشاركة في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» 2016 الذي ينطلق اليوم.

ويضم الوفد الاسكتلندي 80 شركة من أبرز شركات ومؤسسات النفط والغاز الاسكتلندية، ستشارك 60 شركة منها في جناح اسكتلندا بينما تشارك 20 شركة بصورة مستقلة في منصاتها الخاصة أو في منصات شركائها ووكلائها. وأشرفت على تنظيم زيارة الوزير الاسكتلندي للإمارات العربية المتحدة هيئة التنمية الاسكتلندية الدولية، ذراع الحكومة الاسكتلندية الدولية لتنمية التجارة واستقطاب الاستثمارات إلى اسكتلندا.

ويعتبر قطاع النفط والغاز واحداً من أهم قطاعات الاقتصاد الاسكتلندي، وفي شهر مارس الماضي أكدت الأرقام الجديدة لمسح النشاط الدولي لقطاع النفط والغاز الاسكتلندي السنوي 2014-2015 أن مبيعات قطاع النفط والغاز الدولية سجلت رقماً قياسياً لتصل إلى 14.68 مليار دولار (12.2 مليار يورو).

ويعتبر الشرق الأوسط سوقاً رئيسياً لقطاع الغاز والنفط الاسكتلندي، حيث بلغت المبيعات الدولية بين المنطقتين 1.01 مليار جنيه استرليني في 2014. كما تحتل منطقة الشرق الأوسط أعلى مرتبة لفرص النمو وفقاً لمسح النشاط الدولي لقطاع النفط والغاز الاسكتلندي.

وقال كيث براون، وزير الشؤون الاقتصادية والتوظيف والعمل الاسكتلندية «أصبحت أسواق الغاز والنفط أكثر تحدياً مع زيادة الإنتاج والأوضاع الاقتصادية في العديد من الأسواق الرئيسية ما يؤثر سلباً على الأسعار. وفي وقت يشهد فيه قطاع الغاز والنفط تغيراً كبيراً، من المهم قيام شركات الغاز والنفط الاسكتلندية الاستمرار بالبحث عن فرص جديدة في اسكتلندا وخارجها».

وأضاف: «بناءً على العلاقات الوطيدة القائمة في الشرق الأوسط، يوفر مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2016 منصة مثالية لشركات الغاز والنفط الاسكتلندية لعرض منتجاتها وخدماتها المبتكرة لمجموعة من القطاعات الفرعية، والمساعدة في تطوير كفاءة عمليات المشاريع اللازمة في ظل المناخ السائد لتقليص التكاليف».

وتماشياً مع الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، تركز شركات الإمارات العربية المتحدة على تنويع الخبرات المحلية في القطاعات غير النفطية مثل التجارة المباشرة وحفر آبار المياه العميقة وخدمات الصحة والسلامة والتدريب، ومن الواضح تزايد الحاجة للتقنيات التي تقدمها العديد من الشركات الزائرة من اسكتلندا.

وتركز الشركات الاسكتلندية على الإمارات العربية المتحدة تحديداً كسوق عالمية رئيسة توفر فرص نمو جذابة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا