• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

4 قتلى و17 جريحا باشتباكات في بنغازي وتأجيل محاكمة سيف الإسلام القذافي

حفتر يمهل الأتراك والقطريين 48 ساعة لمغادرة ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

دعت القوات التابعة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر امس المقيمين على الأراضي الليبية من الجنسيتين التركية والقطرية إلى مغادرتها فورا، متهما الدولتين بدعم «الإرهاب». وقال الناطق الرسمي باسم القوات العقيد محمد حجازي إنه على الحاملين للجنسيتين مغادرة الأراضي الليبية خاصة الواقعة منها بين منطقة إمساعد شرقاً وسرت غربا.

وأضاف: «مهلة المغادرة قدرت بـ48 ساعة، ومضى أكثر من نصفها باعتبارها بدأت منذ أمس الأول». ولفت الحجازي إلى أن هناك احتقانا شديدا من الأهالي ضد الأتراك والقطريين، على حد قوله، مهددا باتخاذ إجراءات صارمة بحق كل من يضبط بعد هذه المدة.

وكشفت مصادر عسكرية وأمنيّة أنَّ مجموعات من الأتراك العاملين في ليبيا غادروا المنطقة الشرقية، صباح امس، عقب التهديدات التي أطلقها حجازي، بمنح الأتراك والقطريين مهلة 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال مسؤول العمليات بقاعدة طبرق الجوية، المقدم مفتاح عبدالسلام: «إنَّ عشرات الأتراك غادروا ليبيا باتجاه تركيا وتونس من بينهم دبلوماسيون وعمال بشركات نفط ليبية ورجال أعمال» بحسب «بوابة الوسط» الإلكترونية الليبية.وبحسب الحجازي، فإن مبرر هذا الإجراء هو ورود معلومات مؤكّدة عن وجود بعض ممن يحملون هاتين الجنسيتين، داخل الأراضي الليبية يعملون كمخابرات لمصلحة جماعات إرهابية.

في تطور آخر، قتل أربعة أشخاص وأصيب 17 آخرون بعد هجوم مسلح شنه مجهولون على عناصر الغرفة الأمنية المشتركة المتمركزة أمام بوابة الميناء البحري لمدنية بنغازي شرق ليبيا. وقالت الغرفة الأمنية المشتركة ببنغازي، في بيان لها بثته وكالة الأنباء الليبية، إن عصابات مسلحة هاجمت القوة التابعة للغرفة الأمنية المتمركزة بميناء بنغازي البحري الرئيسي أثناء قيامها بحرق كمية من مخدر الحشيش تم ضبطها بالميناء.

وفي سياق متصل، أفاد مصدر عسكري بالقوات الخاصة بأن قوة عسكرية تابعة للكتيبة 21 صاعقة وعناصر من جهاز الإسناد الأمني توجهت إلى الميناء لحمايته وتأمين محيطه من الخارجين على القانون وتجار المخدرات عقب الاشتباكات التي دارت الليلة قبل الماضية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا