• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مؤتمر عالم الفروسية في «النادي الملكي»

«الطب البديل» يدخل في علاج الخيول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

محمد حسن (دبي)

تناولت الدورة العلمية التي عقدت ضمن فعاليات مؤتمر مجلس عالم الفروسية، الذي نظمه النادي الملكي للفروسية واختُتم أمس الأول، الطب البديل في طرق علاج التهاب الصفيحة في قوائم الخيل ما يعرف بحمى الحوافر أو الحمرة، باستخدام الطب النبوي والطب التقليدي، وتحدث في الندوة مصطفى عمشان الرئيس التنفيذي للنادي، مؤسس أول مركز أبحاث لعلاج إصابات وأمراض الخيل والإبل بالطب البديل، والدكتور جي خوري طبيب وجراح بيطري ومحاضر في الجامعة اللبنانية، ومايا ودانيال كلين خبيرا الطب البديل اللذان استضافهما النادي من السويد، وهما متخصصان في الأعشاب وممارسان للطب البديل، بالإضافة إلى المدرب جهاد الهندي من السعودية عضو مركز أبحاث علاج إصابات وأمراض الخيول والإبل بالطب البديل والمدرب بالنادي الملكي.

وقدم حسن بن علي المدرب المخضر، أحد أبطال القدرة ومدير سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم محاضرة، بمشاركة عبدالعزيز الرضا، والدكتور جي خوري طبيب وجراح بيطري، وأدار النقاش مصطفى علي بن أحمد الرئيس التنفيذي للنادي. وقد تناول الحوار حديثاً شيقاً عن بداية الفروسية في الإمارات وعن بعض تجارب المحاورين في تلك السنين وعن مراحل تطور رياضة الفروسية عبر تلك السنين، كما أجاب المحاورون عن أسئلة الحضور.

وافتتح المؤتمر مصطفى علي بن أحمد عمشان، وتقدم بالشكر والتقدير للحضور، مضيفاً أن الهدف من إقامة مثل هذه المؤتمرات الشهرية هو تقريب المسافات وبناء علاقات الصداقة والتعارف بين أوساط مجتمع الفروسية، إضافة إلى الاستفادة من خبراء الفروسية والمختصين والمحاضرين وأطباء البيطرة، والتعرف إلى الشركات العاملة في مجال الفروسية التي تحضر لتعرض ما لديها وما تقدمه من خدمات للفروسية.

وحقق المؤتمر الذي أقيم في مقر المركز في منطقة الخوانيج في دبي نجاحاً كبيراً،وحضره عدد من الملاك والفرسان والفارسات يمثلون عدداً من الإسطبلات وأندية الفروسية في الدولة، كما حضره بعض منتسبي الفروسية من السعودية وسلطنة عمان، إضافة إلى عدد من الخبراء وأطباء البيطرة.

وشهدت الفعاليات أجواء مفعمة بيوم العلم الذي رفع على سارية النادي، بمشاركة عدد من الفرق الشعبية، التي قدمت عروضاً ابتهاجاً واحتفالاً بالمناسبة كما قدم فرسان النادي الملكي للفروسية عروضاً شيقة .

وأبدى الحضور اهتماماً كبيراً بالمؤتمر الذي أقيم بتنظيم كامل من إدارة النادي الملكي، كما أشادوا بالدورة العلمية المقامة والمصاحبة للمؤتمر.

من جانبه، أكد سيف خليفة مطر بن مزينة، رئيس مجلس إدارة النادي، أن المؤتمر كان ناجحاً جداً، وكان تنفيذاً لوعودنا السابقة بشأن إقامة هذه الفعاليات المبتكرة والمعلن عنها سلفاً، وهي امتداد لخطط وأهداف النادي لنشر العلم والمعرفة في هذا المجال وخدمة الفروسية، مؤكداً أن النادي سيستمر في عطائه وتميزه في تقديم المزيد لعالم الفروسية. وأردف قائلاً: إن النادي سيواصل سياسته في التطوير وتقديم كل ما هو جديد في عالم الفروسية والسير على نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي دعا لنشر علوم الفروسية وإحياء تراث الأجداد والتميز في جميع المجالات لا سيما الفروسية، لذلك لن نرضى لأنفسنا إلا بالمركز الأول».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا