• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  08:36     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         08:37     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         08:40     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         08:42    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         08:43     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         09:03     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         09:06    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"    

المكسيك «تنقذ» نجوم السامبا من مقصلة الجماهير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

ساو باولو (د ب أ)

تنفس منتخب البرازيل الأول لكرة القدم الصعداء بعد أن نجا من انتقادات جماهيره خلال المباراة الودية التي جمعته مساء أول أمس الأحد بنظيره المكسيكي في ساو باولو، لتكون الأولى التي يخوضها منتخب السامبا أمام جماهيره عقب ظهوره الكارثي في مونديال 2014 .وتمكن المنتخب البرازيلي، في ظل غياب نجمه الأول نيمار دا سلفا، من الفوز في تجربته الودية الأخيرة قبل انطلاق بطولة كوبا أميركا على منتخب المكسيك بهدفين نظيفين أحرزهما اللاعبان فليبي كوتينيو في الدقيقة 27 ودييجو تارديلي في الدقيقة37

وقال كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي: «كان يغمرنا قلق كبير للعب على أرضنا بعد كأس العالم؛ لأننا كنا نتوقع أن الجماهير لن تتحلى بالصبر الكافي، ولكن تمكنا من تسجيل هدف مبكر منح اللاعبين الهدوء وانعكس بآثاره الإيجابية على الجماهير».واعترف الياس مينديز لاعب وسط المنتخب البرازيلي أن فريقه دخل إلى ملعب اليانز بارك، وهو يدرك أن حجم تطلعات الجماهير كبير للغاية.وأضاف: «مع مرور الوقت في المباراة أصبحنا نشعر بحرية أكبر والجماهير أيضاً.. المساندة كانت مهمة جداً والجماهير ساندت الفريق».ومن جانبه، قال المهاجم فريد: «في البداية، كان هناك شعور بعدم الثقة بسبب ما حدث في كأس العالم، ولكن عندما جاء هدف فليبي كوتينيو تمكنا من جذب الجماهير إلى جانبنا».وتخوض البرازيل قبل السفر إلى تشيلي لمواجهة بيرو في أول لقاءتها في كوبا أميركا، مباراتها التجريبية الأخيرة غداً الأربعاء أمام هندوراس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا