• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شراكة بين «الداخلية» و «مواصلات الإمارات» لتقديم خدمات الفحص الفني للمركبات الثقيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

وقعت وزارة الداخلية في مقرها صباح أمس، اتفاقية شراكة وتعاون بشأن تقديم خدمات الفحص الفني للمركبات والمعدات المتوسطة والثقيلة مع “مواصلات الإمارات”، انطلاقاً من حرص الجانبين على تعزيز التعاون بينهما، وتطبيقاً لتوجيهات الحكومة في استراتيجيتها الداعية والرامية إلى إبرام شراكات فيما بين مؤسسات الدولة وشركائها في مختلف القطاعات لتحقيق المصلحة العامة.

وقع اتفاقية الشراكة والتعاون عن جانب الوزارة الفريق سيف عبد الله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، وعن مواصلات الإمارات محمد عبدالله الجرمن المدير العام.

وتهدف الاتفاقية إلى تقديم خدمات الفحص الفني للمركبات والمعدات المتوسطة والثقيلة، والتأكد من صلاحيتها للسير على الطرق العامة في إمارات الدولة، بحيث تصل هذه الخدمة إلى المستفيدين منها بسهولة ويسر وبصفة دورية، ورفع مستوى الفحص الفني للمركبات الثقيلة، والتعاون في مجال الفحص الفني وتقييم مدى صلاحية المركبة الخاضعة للفحص للسير بأمان وسلامة على الطرقات العامة، وفقاً للأحكام والشروط المنصوص عليها في قانون المرور الاتحادي رقم (21) لسنة 1995 م ولائحته التنفيذية رقم (31) لعام 1997، ويشمل الفحص الفني: صلاحية المركبة من جميع النواحي الفنية للسير على الطرق العامة، وسلامة المركبات الثقيلة باستيفائها متطلبات الأمن والسلامة المتبعة لدى إدارات ترخيص الآليات والسائقين بالدولة وإدارات الدفاع المدني، وهيئة المواصفات والمقاييس، وفحص نسبة الغازات والدخان الخارجة من العادم وفحص نسبة أثره في البيئة.

وقال الفريق الشعفار إن اتفاقية الشراكة تأتي بناءً على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لتعزيز الشراكة مع المؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية، وتحقيق أهدافنا المشتركة، وإيماننا بالعمل المشترك.

وأكد حرص الوزارة على تنفيذ توجيهات القيادة العليا في سعيها نحو التكامل والتعاون وتبادل الخبرات والتجارب مع المؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية، والاستفادة منها بما يرتقي بالجهود التطويرية في مسيرة الأمن والأمان، وتحقيق الصالح العام وتقديم الخدمات المتطورة بأفضل المستويات، من خلال الشراكات مع الجهات المعنية لخدمة الوطن.

من جانبه أعرب محمد عبدالله الجرمن، مدير عام مواصلات الإمارات، عن اعتزازه بالثقة الكبيرة التي توليها وزارة الداخلية لمنظومة الخدمات الفنية التي تقدمها المؤسسة، معتبراً الاتفاقية خطوة نوعية نحو تعزيز التعاون بين الطرفين في هذا القطاع.

وأشار الجرمن إلى أن هذه الاتفاقية تعزز علاقات الشراكة الاستراتيجية والتكامل الأمثل بين المؤسسة والوزارة، بما يلبي توجهات حكومتنا الرشيدة في تحقيق التعاون الفاعل بين مختلف المؤسسات، وإطلاق المبادرات المشتركة لدعم وتعزيز الجهود المبذولة لتنفيذ الأجندة الوطنية للوصول إلى تحقيق رؤية الإمارات 2020. وأكد حرص مواصلات الإمارات على مواصلة التزامها التام بتقديم خدمات متميزة وفق أفضل الممارسات المطبقة، وأرقى المعايير العالمية المعتمدة، بما يلبي توقعات المتعاملين ويفوق تطلعاتهم، وتعكس رؤية المؤسسة في الريادة والتميز في المواصلات والخدمات المستدامة، وذلك من خلال إبرام الشراكات مع مؤسسات الدولة في مختلف القطاعات.

حضر مراسم التوقيع من وزارة الداخلية العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري، والعميد محمد خليفة المرر، مدير عام ديوان وكيل وزارة الداخلية، والعقيد حسين محمود العوضي مدير إدارة العلاقات العامة بالإنابة. ومن جانب مواصلات الإمارات عامر علي الهرمودي المدير التنفيذي لدائرة الخدمات الفنية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض