• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«التجاري الصيني» يدرج سندات بـ 500 مليون دولار في «ناسداك دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

قرع تشو شياو دونغ، المدير العام لفرع البنك الصناعي والتجاري الصيني في مركز دبي المالي العالمي، جرس بدء التداول للاحتفال بإدراج سندات بقيمة 500 مليون دولار في بورصة ناسداك دبي.

ويؤكد هذا الإدراج، الذي يعد الأول للبنك الصناعي والتجاري الصيني في الشرق الأوسط، على نجاح دبي المتزايد كمركز مالي عالمي.

شهد احتفالية قرع جرس بدء التداول عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، وعبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي، وحامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وقال تشو شياو دونغ، المدير العام لفرع البنك الصناعي والتجاري الصيني في مركز دبي المالي العالمي «يعزز إدراج البنك في البورصة المالية الدولية في دبي المكانة العالمية لسندات البنك، والتي حازت على اهتمام كبير من المستثمرين في المنطقة وكذلك في آسيا وأوروبا. ويؤكد قرارنا بجمع رؤوس الأموال في الشرق الأوسط على ارتباطنا المتزايد بالمنطقة حيث نعمل على توسيع دائرة عملياتنا وتعزيز روابطنا التجارية مع عدد متزايد من المتعاملين في قطاعات الأعمال».

من ناحيته، قال عيسى كاظم «تؤكد الروابط المتنامية بين الأسواق المالية في دبي والصين على الدور الذي تلعبه الإمارة كمركز مالي عالمي متميز يستقطب حضوراً متزايداً من مختلف أنحاء العالم. ويعزز هذا الإدراج الهام من قبل البنك الصناعي التجاري الصيني الدور المتنامي لدبي كمركز حيوي لأنشطة الشركات الصينية، بما يدعم المساهمة البارزة لتلك الشركات في التنمية الاقتصادية الدولية وتكوين الثروات».

وبلغ إجمالي القيمة الإسمية للسندات المدرجة في بورصات دبي 11.32 مليار دولار أمريكي، بما يضعها في صدارة أسواق المال في المنطقة في هذا الشأن.

وقال عبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: «تلتزم البورصة بمواصلة تعزيز روابط الأسواق المالية بين منطقتنا وآسيا وكذلك باقي أنحاء العالم. وتوفر الصلات الوثيقة التي تربط ناسداك دبي بالمستثمرين الدوليين والإقليميين، بالإضافة إلى الإطار التنظيمي والبنية التحتية ذات المستوى المتميز، فرصاً ممتازةً لجميع المتعاملين في السوق».

من جانبه، قال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، قائلاً: «تتطلع ناسداك دبي إلى الترحيب بالمزيد من الإدراجات من الصين في شتى فئات الأصول، وذلك مواكبةً للاهتمام المتزايد الذي تبديه الجهات المصدرة المحتملة بسوقنا. وتحتل البورصة مكانةً جيدةً تمكنها من دعم الأنشطة متسارعة النمو الخاصة بعدد من الشركات الصينية العاملة في قطاعات الأعمال المختلفة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا