• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تأكيد أهمية الالتزام بالمواصفات القياسية

«الوطنية للمواصلات» تدرس تعميم نظام تتبع حركة الطلبة في وسائل النقل المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

تدرس الهيئة الوطنية للمواصلات تعميم العمل بنظام الكود لطلبة المدارس على مستوى الدولة، بحيث يكون لكل طالب بطاقة ورقم خاص توضح حركة دخوله وخروجه لحافلات النقل المدرسي، وربط جميع بيانات الطلبة وأولياء الأمور والهيئات الإدارية والتدريسية في النظام بما يسهل عملية متابعة حركة الطلبة وتحقيق عنصري السلامة والأمان.

وكشف المهندس الدكتور ناظم ابن طاهر المدير التنفيذي لقطاع النقل البري في الهيئة الوطنية للمواصلات أن الهيئة بصدد إنشاء أكاديمية للنقل البري بعد التنسيق مع المعاهد المحلية في الدولة المختصة بمنح رخص القيادة، حيث ستتولى الأكاديمية تأهيل السائقين العاملين في وسائل النقل الجماعي بما في ذلك النقل المدرسي ومنح رخص متخصصة للعمل في هذه الوسائل حسب طبيعة الأشخاص والمواد المنقولة.

وأعلن ابن طاهر أن الهيئة الوطنية للمواصلات بالتعاون مع دائرة النقل في أبوظبي تعد في المرحلة الحالية دليلا للتحكم المروري على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، سيتم دراسته ورفعه إلى المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي وإقراره الشهر المقبل. وقال ابن طاهر خلال ورشة العمل الخاصة بالنقل المدرسي التي نظمتها الهيئة أمس أن تقوم الهيئة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين المحليين والاتحاديين بدراسة تنظيم المواصلات المدرسية بالدولة بهدف توفير بنية نقل ذات معايير لسلامة وراحة المنقولين.

وأضاف: إنه خلال المرحلة الحالية سيتم بحث نسبة الإلتزام بتطبيق المواصفات القياسية الخاصة باشتراطات الحافلات المدرسية التي أقرها مجلس الوزراء عام 2011 وبدأت إلزاميته في عام 2013، وإلتزام حافلات النقل المدرسي باشتراطات المواصفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض