• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحكومة اشترت 5 ملايين طن الموسم الحالي

مشتريات مصر القياسية من القمح المحلي تفاقم «التسريب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

أبوظبي والقاهرة (رويترز)

يقول تجار وخبراء، إن الكميات القياسية التي أعلنت مصر شراءها من القمح المحلي، والبالغة خمسة ملايين طن منذ بداية الموسم الحالي، تشير إلى تفاقم مشكلة التسريب المزمنة، بسبب ارتفاع سعر الشراء الذي تعرضه الحكومة بعلاوة تصل إلى 200 دولار للطن فوق سعر السوق.

وتحدد حكومة مصر كل عام سعراً لشراء القمح المحلي يفوق الأسعار العالمية في مسعى لتشجيع المزارعين على زراعة القمح. غير أن السعر المرتفع، أدى على مر السنين إلى ظهور نشاط التسريب الذي يباع فيه قمح أجنبي معظمه روسي للحكومة على أنه قمح مصري.

ويقول بعض التجار، إن ما يصل إلى مليون طن من الخمسة ملايين طن التي اشترتها الحكومة هذا الموسم ربما تكون من القمح الأجنبي، في حين أن 400 ألف طن أخرى قد تكون من القمح المصري المخزن من موسم 2014.

وقال خبير مصري بارز بشؤون القمح: «إنها معادلة اقتصادية بسيطة، فحينما يوجد فرق كبير في السعر بين القمح المصري والقمح الأجنبي لا يستطيع بعض التجار مقاومة الإغراء الشديد لبيع قمحهم المستورد على أنه قمح محلي للحكومة».

ومما زاد من الجدل الذي أثاره هذا الأمر، أن وزارة التموين رفعت، يوم الخميس، هدفها لإجمالي مشتريات القمح المحلي إلى 5٫3 مليون طن من 3٫7 مليون طن أعلنت في السابق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا