• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تهدف إلى تعزيز روح المنافسة والإبداع لدى طلبة الإعلام

جامعة الإمارات تطلق الدورة الثالثة لـ «جائزة النوى» بمشاركة خليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

محسن البوشي (العين)

أعلنت الأمانة العامة لجائزة النوى الإعلامية التي ينظمها قسم الاتصال الجماهيري بجامعة الإمارات إطلاق الدورة الثالثة للجائزة مع توسيع نطاقها الجغرافي، بحيث تشمل طلبة الإعلام في مؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة، إن توسيع النطاق الجغرافي للجائزة في دورتها الثالثة لتشمل طلبة الإعلام في الجامعات الخليجية سيسهم في تفعيل مشاركة هؤلاء لإقرانهم في الجامعات المحلية سعيا نحو تعزيز روح المنافسة فيما بينهم من خلال أعمال تتسم بروح الإبداع والابتكار.

ولفت الدكتور النعيمي، خلال مؤتمر صحفي نظمته الجامعة بمبناها الإداري صباح أمس، إلى أن إفساح المجال لطلبة الإعلام بدول التعاون للمشاركة في تلك المسابقة الإعلامية تعد بادرة طيبة لها دلالات إيجابية من شأنها تعزيز القدرة التنافسية لطلبة الإعلام في جامعة الإمارات وجامعات الدولة الأخرى من خلال الارتقاء بمستوى الأعمال المشاركة.

حضر المؤتمر الدكتور سيف القايدي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات، والدكتورة عائشة النعيمي رئيس قسم الاتصال الجماهيري بالجامعة. وأكد الدكتور النعيمي، خلال المؤتمر، أهمية الجائزة في تهيئة الفرص المناسبة للطلبة المشاركين لتبادل الخبرات والتجارب المتميزة، وإفساح الطريق أمامهم للإبداع والابتكار بمجال تخصصهم وتحفيزهم نحو مزيد من العطاء والتميز، مشيداً بالرعاية الكريمة التي تحظى بها الجائزة من معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات. وأشارت الدكتورة عائشة النعيمي إلى أن الجائزة مرت منذ إطلاقها بمراحل تطوير عدة، ففيما اقتصرت المشاركة في الجائزة في دورتها الأولى على طلبة الإعلام بجامعة الإمارات اتسع نطاقها في الدورة الثانية لتشمل طلبة الإعلام كافة في مؤسسات التعليم العالي بالدولة، وها هي تتمدد لتشمل طلبة الإعلام في الجامعات الخليجية. ولفتت إلى أن أبرز ملامح تطوير الجائزة في دورتها الثالثة الجديدة إضافة فئات جديدة مثل إعلام التواصل الاجتماعي والمقال الصحفي إلى فئاتها المعتمدة في الدورتين السابقتين للجائزة، وذلك سعياً من الأمانة العامة للجائزة نحو توسيع دائرة المنافسة بين الطلبة المشاركين وتعزيز روح الابتكار والإبداع لديهم. وأعربت الدكتورة النعيمي عن شكرها وامتنانها لمعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات على رعايته الكريمة للجائزة، كما أشادت بدعم ومتابعة الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة لأعمال الجائزة وغيرها من الأنشطة الطلابية في الجامعة. ونوهت بأن الجائزة التي تحمل شعار «إعلام واعد لمجتمع الريادة» -يشرف عليها مجلس أمناء يضم شخصيات قيادية في الدولة ذات حضور ثقافي ومهني وإعلامي ويتولى قسم الاتصال الجماهيري الإشراف على جميع التفاصيل التنظيمية، وتتضمن الجائزة أكثر من 7 فئات مختلفة من بينها المقالة الصحفية، والفيلم التسجيلي أو الروائي، والكاريكاتير، وإعلانات الخدمة العامة، والتصوير الفوتوغرافي والموقع الإلكتروني. وأوضحت الدكتورة النعيمي أن فعاليات توزيع الجائزة في دورتها الجديدة، التي ستقام نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي المقبل تتضمن تكريم شخصيات إعلامية ساهمت في مسيرة الإعلام المحلي والعربي، بالإضافة إلى الإعلاميين الشباب الذين تدرجوا في المناصب الإعلامية من خريجي قسم الاتصال الجماهيري بجامعة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض