• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

توزيعات الأرباح المغرية للبنوك تزيد من جاذبية أسهم القطاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

يتفوق قطاع البنوك على القطاعات الأخرى في أسواق الأسهم المحلية من حيث نسبة توزيعات الأرباح، نظراً للسيولة العالية والربحية المتميزة التي تتمتع بها المؤسسات التابعة لهذا القطاع، وتالياً فإن المستثمرين على الأجل الطويل عاده ما يفضلون الاستثمار في أسهم البنوك، حسب زياد الدباس المحلل المالي.

وأكد التقرير الأسبوعي الذي يعده الدباس، أن المستثمر عادة ما يفضل الاستثمار في أسهم الشركات التي توزع نسبه عالية من قيمتها الاسمية، والتي عادة ما يكون ريعها منافساً قوياً لسعر الفائدة على الودائع، إضافة إلى أن بعض المستثمرين يعتمدون على التوزيعات لتغطية تكاليفهم المعيشية.

وأوضح أن البنوك الوطنية التي أعلنت عن توزيعاتها هذا العام هي بنك الإمارات دبي الوطني، وبنك دبي الإسلامي ، حيث اقترح الأول توزيع 40% من القيمة الاسمية، أي 40 فلساً للسهم الواحد، في حين اقترح بنك دبي الإسلامي توزيع 45% من القيمة الاسمية، وما يعادل 45 فلساً للسهم، مشدداً على أن هذه التوزيعات تعتبر مغرية، حيث يبلغ ريع أسهم البنكين نسبة تتجاوز5%، مع الأخذ في الاعتبار أن الأرباح الموزعة للبنكين ستدفع خلال شهرين فقط مما يضاعف العائد.

وذكر أن التوقعات الأولية تشير إلى أن معظم بنوك أبوظبي الوطنية وفي مقدمتها بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني ستكون توزيعاتها مغريه أيضاً بينما يلاحظ أن نسبة مهمة من شركات القطاعات الأخرى لا تفضل نسبه عالية من توزيعاتها، بل الاحتفاظ بها لتعزيز رأسمالها العامل، وفي مقدمتها شركات قطاع العقارات، والأرباح الموزعة عادة ما يتم توظيف أو استثمار جزء منها في السوق المحلي، ما يساهم في رفع سيولة الأسواق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا