• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التربية» تطلق بوابة إلكترونية لمقررات المدارس الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

تحرير الأمير (الشارقة)

أطلقت وزارة التربية والتعليم، أمس بوابة إلكترونية تفاعلية للكتب والمقررات المعتمدة للمدارس الخاصة، وذلك تيسيراً على قطاع التعليم الخاص ومدارسه في تحديد احتياجاته السنوية من الكتب الدراسية، والحصول على ما يلزمه منها، وفقاً للضوابط المعمول بها في شأن طباعة الكتب والمواعيد المقررة لتوريدها من المطابع إلى المدارس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي موسع نظمته الوزارة صباح أمس في ديوانها بدبي، بحضور مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، وخولة المعلا الوكيل المساعد لقطاع السياسات التعليمية، وفيصل بن حيدر المدير التنفيذي لقطاع الطباعة والنشر في مؤسسة دبي للإعلام، وعدد من مسؤولي الوزارة ومؤسسة دبي للإعلام.

ووفقاً لما توفره البوابة من خدمات، أصبح بمقدور المدارس الخاصة، تقديم طلبات الشراء واستلام الفواتير، وإجراء جميع المعاملات المتعلقة بتوفير الكتب المدرسية، في وقت قياسي.

كما يمكنها الإطلاع على جميع المعلومات والبيانات الخاصة بالكتب وأسعارها والكميات المتوفرة منها، بما يدعم متخذ القرار في المدارس الخاصة، إضافة إلى توفير المعلومات نفسها لأولياء الأمور والطلبة والمعلمين.

وقال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية، إن مشروع البوابة، يأتي ضمن توجهات الوزارة وجهودها المتواصلة للارتقاء بمستوى خدماتها وربطها بالتقنيات الحديثة والوسائل الذكية، لافتاً إلى ما أكده معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم في شأن توسيع نطاق الخدمات النوعية، لتشمل قطاع التعليم الخاص بوصفه شريكاً استراتيجياً للتعليم الحكومي.

وأشار الصوالح إلى أن البوابة، تعد متجراً إلكترونياً مفتوحاً، استند في أساسه إلى حزمة من التطبيقات الذكية المطورة، التي تكفل تحقيق الانسيابية في تحديد احتياجات المدارس من الكتب، وتوريدها بشكل مباشر، فضلاً عن المرونة التي توفرها البوابة لتعديل الاحتياجات واستيفاء الشروط المطلوبة في الوقت المناسب، إلى جانب توفير وسائل متعددة لسداد التكلفة المالية المقدرة لكل مدرسة، وذلك عن طريق حسابات وأكواد رمزية خاصة، ومن ثم التخلص من الدورة المستندية والورقية، وجميع الإجراءات النمطية والمألوفة.

من جانبه، قال فيصل بن حيدر المدير التنفيذي لقطاع الطباعة والنشر في مؤسسة دبي للإعلام، إن البوابة الإلكترونية تعد قفزة للأمام في مجال تطوير لوجستية طلبات الكتب للمدارس الخاصة، وستكون بداية لتطوير هذا القطاع، بحيث ينتج عنه توفير كل وقت ضائع في تقديم الطلبات بشكل تقليدي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض