• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  10:46    جامعة الإمارات تعلن عن اكتشاف علمي جديد على مستوى العالم        11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

الحزن يخيم على «العلمي» بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

عمت لجان القسم الأدبي للثاني عشر في مدارس أم القيوين أمس فرحة عامرة، لسهولة امتحان مادة الجغرافيا، التي جاءت أسئلته بسيطة وخالية من التعقيد والغموض، ومناسبة لجميع مستويات الطلاب.

فيما تباينت الآراء بين طلبة الثاني عشر في القسم العلمي، حول صعوبة امتحان مادة الرياضيات، حيث تضمنت الورقة الامتحانية بعض الأسئلة الغامضة التي تحتاج إلى وقت وتفكير من أجل فهم السؤال بشكل صحيح.

وقال الطالب محمد راشد بولصلي من القسم الأدبي بأم القيوين، إن الإجابة على أسئلة امتحان مادة الجغرافيا لم تستغرق وقتاً طويلاً، نظراً لسهولتها وبساطة طرحها، لافتاً إلى أنه انتهى من الإجابة والمراجعة في وقت قصير جداً. وعبر الطالب محمد عدنان سعيد من القسم الأدبي بأم القيوين، عن ارتياحه لسهولة أسئلة امتحان الجغرافيا، التي جاءت مطابقة للنماذج المعروضة على الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة التربية والتعليم، لافتاً إلى إنه لم يبذل جهدا كبيرا في الإجابة عن الأسئلة. وقال جاسم فايز مدير مدرسة حاتم الطائي للتعليم الأساسي والثانوي بنين بأم القيوين، أن الآراء تباينت بين طلبة الثاني عشر بالقسم العلمي حول أسئلة امتحان مادة الرياضيات، التي وصفها البعض بأنها صعبة وغامضة وتحتاج إلى وقت وتفكير، في حين رآها آخرون بأنها متوسطة المستوى، لافتاً إلى إنهم لم يتقدموا بشكوى رسمية لإدارة المدرسة، واكتفوا بتقديم ملاحظات شفوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا