• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«طلاب ثانوية الرمس» يبتكرون جهازاً لتنقية الهواء وزيادة الأوكسجين لمرضى الربو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

ابتكر عدد من طلاب مدرسة الرمس للتعليم الثانوي للبنين برأس الخيمة جهازاً طبياً لتنقية الهواء الجوي الداخلي للمرضى الذين يعانون من حساسية الصدر والربو.

ويعتبر هذا الابتكار العلمي أحد الأفكار التي قدمها أحد الطلاب حيث كان يعاني أحد أخوته في المنزل من مشاكل في التنفس «الربو» وبعد دراسة الفكرة والتجهيز لها بالتعاون مع مدرس مادة الكيمياء ابتكروا جهازاً تقنياً اطلقوا عليه اسم «جهاز توليد الأيونات السالبة» الذي أظهر نتائج إيجابية على المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية في الصدر.

وقال ياسر محمد عبدالمعطي معلم الكيمياء: فكرة الجهاز تكمن في تنقية الهواء من البكتيريا الضارة التي تؤثر على الصدر وطبيعة التنفس، وذلك بزيادة نسبة الأكسجين في الهواء داخل الغرفة، وكذلك على زيادة نسبة الأيونات السالبة التي تساعد على تقليل أعراض الربو والحساسية وضيق التنفس.

وقال الطالب أحمد عامر أحد الطلاب الذين شاركوا في تطوير الجهاز إن الاختراع تم تطبيقه داخل أحد الفصول المدرسية التي كان يعاني فيها أحد الطلاب من مرض الربو، ناهيك عن تفعيل الجهاز داخل غرفة المريض أيضاً في منزله وتشغليه لمدة لا تقل عن ساعتين، وكانت النتائج إيجابية، منوها بأنه يمكن استخدام الجهاز في المستشفيات والمدارس والبيوت والبنوك والأماكن التي تنبعث منها الروائح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض