• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تقديم خدمات مكتبية متميزة للباحثين وطلاب الجامعات

16420 وثيقة ومخطوطة في مركز جمعة الماجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

يجسـد مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث - الهيئة الخيرية العلمية ذات النفع العام والتي تعنى بالثقافة والتراث - نموذجاً لما يمكن أن يسهم به القطاع الخاص ورجال الأعمال في البنية الأساسية والثقافية والتراثية للدولة ومنطقة الخليج العربي بل والمنطقة العربية.

ويقدم المركز خدمات مكتبية متميزة للباحثين وطلاب الجامعات بما يحتويه من مخطوطات ووثائق قيمة، حيث يحتوي على 16 ألف وثيقة و420 ألف مخطوطة من مختلف مكتبات العالم.

وقد أسهم معالي جمعة الماجد رجل الأعمال في البنية الثقافية بإنشاء المركز الذي تأسس رسميا عام 1991 ويولي اهتماما كبيرا بالفكر والثقافة والتراث العربي والإسلامي والتعريف به والإفادة منه وتيسير السبل لدراسته وتحقيقه وخدمة الباحثين والمختصين بتمكينهم من وسائل البحث وتوفير مادته الموثقة شعاره خدمة متميزة وعطاء مستمر.

وتعود بداية المركز مع ميلاد فكرته لدى مؤسسه إلى عام 1988 إذ بدأ العمل باقتناء الأوعية الثقافية بمختلف أشكالها ومن ثم حفظها لفهرستها وتصنيفها.. وخلال عام 1993 بدأت مرحلة تقديم الخدمات المكتبية للباحثين وطلاب الجامعات.

ورأى جمعة الماجد الأعباء التي تثقل كاهل طلبة العلم والباحثين وهم في غالبهم إن لم يكن جميعهم من أصحاب الدخل المحدود لهذا ولغيره عقد العزم على إنشاء مكتبة شاملة للعلوم الإنسانية والإسلامية والعربية وأصبحت مكتبة المركز تضم بين جوانبها إضافة للكتب المطبوعة مجموعة يندر أن تجتمع في غيرها من المخطوطات الأصلية والمصورة والأطروحات الجامعية والوثائق التاريخية والسياسية والدوريات القديمة والنادرة وهذه جميعا تنالها أيدي الباحثين بكل يسر وسهولة.

وقالت شيخة عبدالله المطيري رئيسة قسم الثقافة الوطنية “التراث الوطني” إن قسم الثقافة الوطنية تم إنشاؤه مع قسم المخطوطات في بدايات إنشاء المركز ويهدف إلى توفير المصادر والمراجع للباحثين في مجال دولة الإمارات ويضم في مكتبته كل ما تم تأليفه عن الإمارات إضافة إلى إبداعات أبناء الدولة من شعر ومسرح ومقال إضافة إلى الوثائق عن الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض