• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أقدر» يطلق «التوعية الإلكترونية» لترسيخ مفاهيم الاستخدام الآمن للإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أطلق برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» الموسم الثاني من مبادرته للتوعية الإلكترونية بالتزامن مع العام الدراسي 2016-2017، بهدف استكمال الجهود لنشر ثقافة التوعية الإلكترونية، وترسيخ مفهوم الاستخدام الآمن للإنترنت والوسائل التقنية الحديثة، من أجل بناء جيل واع إلكترونيا قادر على التعامل مع التحديات المعاصرة.

وأكد العقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» أن مبادرة التوعية الإلكترونية حققت إنجازات هامة في موسمها الأول العام الماضي، وتمكنت بالجهود المشتركة مع كافة القطاعات أن تصل إلى شرائح كبيرة في المجتمع، مشيرا إلى بلوغ عدد المتدربين من الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور ضمن محاضرات برنامج التوعية 137 ألفا و452 مشاركا من كافة القطاعات التعليمية في الدولة ممثلة بمجلس أبوظبي للتعليم، وزارة التربية والتعليم، وزارة التعليم العالي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وتم توزيع 50 ألفا من الهدايا التوعوية خلال المحاضرات والتي تحتوي على رسائل ومضامين هادفة، إضافة لآلاف المنشورات التي تعزز ثقافة التوعية.

وأوضح أن المحاضرات تضمنت توعية الأطراف المعنية من مختلف المخاطر مثل الكراهية والطائفية، والوقاية من محاولات التجنيد والتحرش الجنسي عبر الإنترنت، التنمر، العنف، والوقاية من المواد المحظورة على الإنترنت، إلى جانب توجيههم نحو الاستخدام الآمن والإيجابي للأجهزة الإلكترونية والابتعاد عن مخاطرها، وتعريفهم بالتنمر الإلكتروني وطريقة التعامل معه بشكل آمن يضمن سلامة الطالب، مؤكدا على دور أطراف التوعية من إدارة المدرسة وولي الأمر في حل هذه المشاكل. وتابع أن البرنامج ملتزم بتوعية الطلبة بمخاطر الإدمان على الإنترنت والألعاب، وسوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وإرشادهم لنشر الأخبار من المصادر الموثوقة فقط، والابتعاد عن نشر الشائعات وما يترتب عليها من مسائلة قانونية، وتعريفهم بقوانين دولة الإمارات للجرائم الإلكترونية والعقوبات القانونية لكل نوع من أنواع هذه الجرائم.

وقال إن المبادرة تضمنت أكثر من 1000 ورشة عمل شملت المدارس والجامعات مثل كليات التقنية العليا بكافة فروعها، وجامعة زايد وغيرها، إلى جانب عقد ورش عمل في دار زايد للرعاية الإنسانية ومؤسسة التنمية الأسرية ونادي فتيات الفجيرة، ومعسكرات أقدر الطلابية وغيرها من الجهات.

وأضاف العقيد الدبل أن العام الماضي شهد إطلاق الموسم الثالث من المسابقة التوعوية «أنا أقدر بذكاء» والتي شملت جميع محاور التوعية ضمن الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية كونها هي المرجع الأساسي للطلبة في مسيرة أقدر التوعوية، حيث بلغ عدد المشاركات 950 مشاركة مقسمة إلى فيديوهات وصور وقصص قصيرة، وشارك فيها الطلبة من الحلقة الأولى حتى المرحلة الجامعية، وتفاعل مع المشاركات 180 ألف شخص من تصويت ومعاينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض