• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الأميركيون ينقلون قاعدتهم من مخمور إلى مطار أربيل

العبادي يؤكد استمرار مطاردة «الإرهابيين» وتجاوز أزمة «كردستان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يناير 2018

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، أربيل، السليمانية)

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، أن العمل الأمني والاستخباري مستمر لمطاردة الإرهابيين بلا هوادة، وأعلن أن حكومته نجحت في تجاوز أزمة استفتاء إقليم كردستان العراق، واتهم الأتراك بأنهم كانوا يتعاملون مع الملف الكردي بازدواجية. في حين أكدت اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي «البرلمان» أن قرار المحكمة الاتحادية الملزم بإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري، يسري مع تحقيق الشروط التي حددها مجلس الوزراء. في حين انتقلت القاعدة الأميركية من مخمور جنوب غرب أربيل، إلى مطار أربيل «وسط» مع انسحاب قوات البيشمركة وسيطرة الجيش العراقي وميليشيات «الحشد الشعبي» عليها.

وقال العبادي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي أمس، قبيل توجهه إلى سويسرا للمشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي: «إن واجب الحكومة أن تضمن نزاهة الانتخابات وسلامة الإجراءات الانتخابية، ونحن ملتزمون بذلك».

وأضاف: «هناك من أراد تأجيل الانتخابات للحفاظ على منصبه وقرار المحكمة الاتحادية أغلق الباب أمامهم». وأشار إلى أن «الحكومة تعمل على تمكين النازحين من المشاركة في الانتخابات، وذلك أمر أساسي، ونعمل على تسهيل عودتهم».

وأكد العبادي من جهة أخرى، أن «حكومته نجحت في تجاوز أزمة الاستفتاء على انفصال الإقليم من دون إراقة دماء، وتعمل اليوم على حل جميع المشاكل العالقة مع الإقليم، ومنها مشاكل منذ تسعينات القرن الماضي».

واعتبر أن الأتراك كانوا يتعاملون بازدواجية مع الملف الكردي «فكانوا يدعمون أكراد العراق ويتعاملون معهم خارج إطار الحكومة الاتحادية، فيما يمنعون حقوق الأكراد الأتراك عندهم، حتى جاءت قضية الاستفتاء وشعروا بالتهديد فغيرت وجهة نظر الأتراك نحو التقارب مع بغداد». ... المزيد