• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحلم بـ «بوليوود» وتظهر على «أبوظبي الأولى» في رمضان

شيلاء سبت تراهن على «حب في الأربعين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

مراد اليوسف (دبي)

بدأت الفنانة البحرينية شيلاء سبت كعارضة أزياء ثم تحولت بجدّها واجتهادها إلى التمثيل، وتنتمي شيلاء إلى أسرة سبت الفنّية الموهوبة والمعروفة في الوسط الفني، فلا تلبث شيلاء أن تنتهي من مشروع درامي حتى تشارك في آخر، وفي هذا اللقاء مع «الاتحاد» تحدثنا عن آخر أعمالها، وتجيب على أسئلة خاصة حول جرأتها وإبرازها الدائم لمفاتن أنوثتها، ما يعرضها دوماً للنقد.. تحدث الفنانة الشابة البحرينية شيلاء سبت في البداية عن أحدث أعمالها الدرامية التي ستطل بها خلال رمضان، حيث أنهت تصوير مسلسل «حب في الأربعين» في الإمارات، وهو من تأليف إيمان سلطان وإخراج مناف عبدالله، وسيعرض في رمضان على قناة أبوظبي، وكذلك تطل في مسلسل كوميدي اسمه «ف علينا» وهي أول تجربة لها في عالم الكوميديا، وتشارك أيضاً في مسلسل «حب ولكن» من إخراج علي العلي وتأليف إيمان السليطي. أما المفاجأة التي تكشف عنها شيلاء فهي بإطلالتها خلال رمضان في عدد من حلقات العمل الكوميدي الشهير «واي فاي». وعن الأدوار التي ستؤديها في أعمالها، قالت شيلاء: «في مسلسل «حب في الأربعين» أجسد دورا جديدا أقدمه للمرة الأولى، وهو شخصية الفتاة العاقلة الرزينة المسؤولة عن أخواتها، وعلى الرغم من أنه أكبر من عمري، لكني خضت التجربة من باب التنويع والتغيير، وقد عرض علي دور الخأت الصغيرة لكني لم أوافق عليه لأنه سيكون مكررا، أما في مسلسل «حب ولكن»، فأجسد دور الفارسة التي تعشق الخيل».

وفي الانتقال إلى محور آخر في الحديث، سألنا شيلاء عن النموذج الذي تعتبر أنها تقدمه عن المرأة، فقالت إن لديها قناعة، وهي أن الفتاة عندما تمارس حريتها وتفعل ما تريد، فهذا لا يعني بالضرورة أنها ضد العادات والتقاليد، أو أنها لا تحترم مجتمعها، وتابعت: «الفتاة عندما تريد أن تخطئ لا أحد يستطيع منعها حتى لو كانت تحت الرقابة والقيود، وعندما تنعم المرأة بالحرية والثقة وتكون مسؤولة عن نفسها لن تخطئ وستكون على قدر كبير من المسؤولية، نعم أنا جريئة، وأقوم بأشياء لم يسبقني أحد إليها، لكن هذا لا يعني أني على خطأ». وفي ردّها على الانتقادات الكثيرة التي تطالها، قالت شيلاء: «كل إنسان ناجح يتعرض للانتقادات، وأنا لست ضد ذلك، وأحيانا أستفيد من ملاحظات حول عملي وأدائي، وأحيانا بعض الانتقادات تكون نابعة عن غيرة وحسد وتصحبها شتائم وإهانات، لكنها لا تؤثر عليّ ولا تحبطني بل تجعلني أثابر وأجتهد أكثر».

السينما الهندية

وفيما إذا كانت طموحاتها تقتصر على العمل في الدراما الخليجية، أشارت شيلاء إلى أن طموحها لا يقف عند هذا الحد، بل يتعدى ذلك إلى الوصول إلى بوليوود لأنها تعشق السينما الهندية وتتابع أفلامها دائما، وتتمنى أن تشارك في المستقبل بأحد أفلامها بدور يكون له تميز خاص ومؤثر كي تكون مشاركة مثمرة. وحول أخبار الحب، قالت شيلاء: «أركز حالياً على عملي، وليس لدي وقت للتفكير بالحب أو أشياء من هذا القبيل، ومن سيخطف قلبي لابد أن يكون شخصا مميزا، فأنا عنيدة، والذي سيلفت انتباهي عليه أن يكون استثنائيا وذكيا ويملك صفات لا يشاركه أحد بها».

عمليات التجميل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا