• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عندما تجعل التكنولوجيا التواصل مع الجمهور أيسر وأفضل

«تجربة المستخدم» تعكس ردود فعل القراء وتضمن نجاح وتطور الصحافة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

يحتل مبدأ تعزيز «تجربة المستخدم» مكانة متزايدة في الصحافة الرقمية واستراتيجيات وخطط إنجاح المواقع الصحفية أو المحافظة على نجاحها على شبكة الإنترنت، ويبدو أن هذا النهج سيصبح من ثوابت مواصفات الصحافة الرقمية الفاعلة وكفاءات العاملين فيها، خاصة الصحفي الرقمي، على الأقل في المدى المنظور.

و«تجربة المستخدم» (أو User experience، ومعروفة اختصاراً بـ UX)، هي ما يشعر به الشخص عندما يستخدم الموقع، وتعني بالنسبة للقسم أو العاملين عليها الاهتمام بالتقنيات والأدوات التي من الممكن أن نستخدمها لخلق انطباع جيد عند زائر الموقع، لكن «تجربة المستخدم» مصطلح واسع، يشمل كل العوامل التي تؤثّر نفسياً على المستخدم خلال تفاعله مع موقع معيّن. ومن هذه العوامل مصداقية الموقع، وقابلية استخدامه، وهيكلة معلوماته، وكفاءته، وجاذبيته. كما يمكن ضم عوامل أخرى مثل سرعة الاستجابة لردود فعل الزوار أو القراء والمعلقين أو مستوى الدعم الفنّي.

وتهتم «قابلية الاستخدام» بتفادي أي خطأ أو حيرة قد يواجهها المستخدم في الموقع، بينما تهتم هيكلة المعلومات بتقسيم وعرض المعلومات التي يوفّرها الموقع بشكل منطقي يسهل إيجادها.ولتطوير تجربة المستخدم تقوم الكثير من الشركات الكبرى، مثل موقع بيع الكتب والمؤلفات على أنواعها أمازون دوت كوم، وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتوظيف مصممين مختصين بتجربة المستخدم يقيناً من فائدة ذلك الكبيرة في استقطاب المستخدمين وزيادة العمليات.

من الأمثلة المبسطة على تطوير تجربة المستخدم مثلاً وضع موقع «معمل ألوان» (colorslab.net)، إشارة الوقت المقدر لقراءة كل مقال ينشره، وهي معلومة لا وجود لها في معظم المواقع، إلا أن اعتمادها وابتكارها والانفراد بها - أو بمثلها من الخدمات «الثانوية» - ينعكس إيجاباً على تجربة المستخدم ويشعره بالثقة به. كما أن من شأن ذلك جعل الزوار للموقع يتحدثون عن هذه المزايا ويصبحون بمثابة إعلان متنقل يروج للموقع.

تقييمات الزوار

ويطرح المتخصص بتجربة المستخدم ورئيس تحرير موقع «معمل ألوان» أحمد مجدي، مثالاً الأكثر انتشاراً عالمياً يتعلق بموقع أمازون، فعند استعراض أحد منتجات موقع أمازون للكتب يجد القارئ إشارات مختلفة مثل تقييمات الزوار للمنتج، ومنتجات أخرى اشتراها الزوار عند شرائهم لذلك المنتج، وهذه الخصائص فعلياً ليست أساسية أو ضرورية لإتمام عملية الشراء، لكنها تنعكس إيجاباً على تجربة المستخدم، وتشجعه على قضاء المزيد من الوقت وربما شراء أشياء لم يكن ينوي شراؤها مسبقاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا