• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نافاس يثير القلق في «البيت الملكي»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

لم يعد حارس المرمي الكوستاريكي «كيلور نافاس» حارس ريال مدريد الإسباني يتمتع بنفس الفاعلية التي كان عليها في الموسم الماضي، وتراجع مستواه إلى حد بعيد، كما لم يعد بنفس درجة «اليقظة» وسرعة رد الفعل اللتين تميز بهما.

وتؤكد «الأرقام» ذلك وتثبته إذ ذكرت صحيفة «آس» أنه بعد أن كان معدل تصدي نافاس للكرات التي يتعرض لها مرماه 79% في الموسم الماضي، وهو معدل جيد جداً، لم يستطع هذا الحارس أن يحافظ عليه، بل تراجع هذا المعدل كثيراً منذ بداية هذا الموسم لتصل نسبته إلى 67% فقط، أي بنسبة تراجع ليست قليلة 12%.

وبتوضيح أكثر أن مرماه أصبح يستقبل هدفاً من كل 3.1 تسديدة عليه، بعد أن كان المعدل في الموسم الماضي هدفاً في كل 4.9 تسديدة على المرمى.

وقالت الصحيفة إن الأهداف الكثيرة التي استقبلتها شباك مرمى ريال مدريد هذا الموسم وآخرها في مباراة ليجيا وارسو البولندي في الجولة الرابعة لدور المجموعات للشامبيونزليج، بدأت تثير قلقاً شديداً داخل البيت الملكي الإسباني وقفز من جديد اسم «ديفيد دي خيا» حارس مرمى المنتخب الإسباني وفريق مانشستر يونايتد، والذي كان قاب قوسين أو أدنى الموسم قبل الماضي من الانتقال للمرينجي لولا تأخر إجراءات انتقاله إلى ما بعد الموعد النهائي لإغلاق سوق الانتقالات الصيفية. وتساءلت الصحيفة عما إذا كان «شبح» دي خيا قد عاد في هذه الآونة الأخيرة ليخيم من جديد على ريال مدريد؟!

يذكر أن الكوستاريكي نافاس، الذي يكمل عامه الثلاثين في 15 ديسمبر المقبل سبق له التألق مع منتخب بلاده في المونديال البرازيلي الأخير، كما تألق مع ناديه الإسباني السابق «ليفانتي» الذي انتقل منه إلى ريال مدريد في صيف 2014 مقابل عشرة ملايين يورو، وهو أعلى مبلغ يدفع لشراء حارس مرمى في تاريخ ريال مدريد، ورغم هذه المدة القصيرة مع الريال، فإن نافاس أسهم في فوز الميرينجي ببطولة كأس السوبر الأوروبية 2014 وكأس العالم للأندية في العام نفسه ، ودوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» موسم 2015/‏ 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا