• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

بية يشيد بالعودة القوية لـ تيجالي وليما ويؤكد:

أجانب الشارقة خيبونا وبويمانز «كارثة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

مراد المصري (دبي)

أكد التونسي زبير بية، أن الأجانب في صفوف الشارقة تحملوا جزءاً من الخسارة القاسية والكبيرة أمام الوحدة بنتيجة 7-1 في الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، حيث ما زالوا يخيبون الآمال، ولا يقدمون الكثير لمساعدة زملائهم في المباريات القوية وآخرها السقوط المدوي أمام «العنابي».

وأوضح بية أن إصابة ديجاو لعبت دوراً في خلط أوراق دفاع الشارقة، ولكن الفريق بأكمله ظهر بصورة متواضعة، وزاد ذلك عدم تقديم الإضافة المرجوة من أجانب «النحل» الذين كان يجب أن يدعموا زملاءهم، حينما خرجت الأمور عن نطاق السيطرة.

وفي الوقت نفسه، أشاد النجم التونسي السابق بالعودة القوية للأرجنتيني تيجالي مهاجم الوحدة في المباراتين الماضيتين، والبرازيلي ليما لاعب الأهلي، مؤكداً أن كل منهما يقدم الكثير لفريقه، حينما يكونان في جاهزيتهما، وأثبتا إنهما يملكان الجودة التي يمكن أن تختفي في مباراة أو اثنتين، لكنهما قادران دائماً على العودة بشكل قوي، وتسجيل أو صناعة الأهداف، ومن الصعب تعويضهما.

ووصف بية الهولندي بويمانز لاعب الشباب، بالمشكلة والكارثة في صفوف «الجوارح»، وقال: الجميع يتابع الأداء المتواضع من اللاعب، إنه دون المستوى المطلوب، وظهر ذلك الأمر واضحاً في مواجهة العين، يجب إعادة النظر في خيار ضمه، نظراً لضعف إمكانياته الفنية، ومستواه العادي جداً الذي لا يواكب الطموحات المعقودة عليه.

وأشاد بية، بالأداء الذي قدمه الثنائي المغربي عبد العزيز برادة والعراقي مهند عبد الرحيم لاعبا النصر، وقال: برادة أكد أنه الأفضل في صفوف «العميد»، وصاحب القدرة على تحقيق الإضافة، فيما أثبت عبد الرحيم أن تسجيل الأهداف لا تحتاج إلى اسم لامع بقدر القدرات التي تتوفر لديه، حيث يملك بنية جسدية وقدرة على التمركز الصحيح داخل منطقة الجزاء، وتسجيل الأهداف، وهي الأمور المطلوبة من المهاجم بغض النظر عن اسمه أو قيمته، ونتوقع أن يسهم رفقة برادة بتقديم المزيد خلال المباريات المقبلة.

وعبر بية، عن دهشته حيال المستوى الذي ظهر عليه سياو لاعب اتحاد كلباء، وقال: هناك تراجع مخيف في أدائه ومستواه، لم يقدم المطلوب منه للفريق حتى الآن، وظهر بصورة أقل من التوقعات المعقودة عليه، فيما شهدت المباراة نفسها انفراد ليما وكايو بوصفهما الثنائي الأكثر تميزاً في المسابقة إلى الآن، وتحديداً ليما اللاعب المتألق هذا الموسم.

واعتبر بية أن البرازيلي دانيلو كان منعزلاً ووحيداً مع دبا الفجيرة أمام النصر، وقال: لم تصله الكرة بالشكل المطلوب، وبالتالي من الصعب عليه البروز وصنع الفارق في مباراة كان فريقه بأكمله في وضع ضعيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا