• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

«العارضة» تؤجل مصير «الثعلب» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

وضع الألماني بوكير مدرب فريق الإمارات مستقبله أمام خيارات مفتوحة، بعد تدهور نتائج «الصقور» في الدوري، رغم التعادل مع الجزيرة، حيث إن رصيد الفريق نقطتان فقط من أصل 18 نقطة ممكنة، وبدا أن «العارضة» تسببت في تأجيل الإعلان عن مصير المدرب، وذلك بعدما حرمت «فخر أبوظبي» من «العلامة الكاملة»، عندما ردت ركلة الجزاء التي نفذها على مبخوت في الدقيقة القاتلة.

وكانت التوقعات تشير إلى أن بوكير يصبح الضحية الجديدة في «دورينا»، في حال أخفق فريقه في الحصول على النتيجة المطلوبة لوقف نزيف النقاط، ولكن الحصول على نقطة أمام الجزيرة، وردة الفعل الإيجابية من اللاعبين، والإصرار على عدم الخسارة مجدداً أجل الإعلان عن قرار يكون ضحيته «الثعلب»، بعد أن أشارت التكهنات إلى حدوث ذلك قبل مباراة الجزيرة، لو تجرع «الصقور» خسارته الخامسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا