• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الانتخابات التركية توجه لطمة لطموحات أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

رويترز

حقق حزب الشعوب الديمقراطي، المؤيد للأكراد، في الانتخابات البرلمانية التركية إنجازا سمح له دخول البرلمان للمرة الأولى وأطاح في الوقت نفسه بأحلام الرئيس التركي، وحرم الحزب الحاكم من الأغلبية الصريحة. وتحدى الحزب الحاكم الأحزاب الثلاثة المنافسة له أن تقوم بتشكيل حكومة ائتلافية، ودعا أردوغان الأحزاب التركية إلى التصرف «بمسؤولية» للحفاظ على «الاستقرار».

وحسب النتائج الأولية، فإن حزب الشعوب حصد 12 بالمئة على الأقل من الأصوات، مما يسمح له دخول المجلس النيابي لأول مرة كحزب بعد أن كان بعض مناصريه قد نجحوا في دورات انتخابية سابقة في إطار تيارات أخرى.

إلا أن إنجازات الحزب لم تقتصر على هذا الفوز غير المسبوق الذي قد يتيح له الحصول على 80 مقعدا من بين 550 مقعدا في البرلمان، بل تمثلت بتوجيه لطمة لآمال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في توسيع صلاحياته.

فأردوغان كان يطمح للفوز بـ400 مقعد لتشكيل أغلبية ساحقة تسمح للحزب العدالة والتنمية الحاكم بتغيير الدستور لصالح نظام رئاسي، أو على الأقل أغلبية 330 مقعد ليطالب بإجراء استفتاء وطني لتعديل الدستور تلبية لطموحاته السلطوية.

إلا أن حزب العدالة والتنمية، وحسب النتائج الأولية، حصل على 258 مقعدا مما يشير إلى استحالة تعديل الدستور دون موافقة الأحزاب الأخرى الفائزة، وأبرزها بالإضافة إلى حزب الشعوب، حزب الشعب الجمهوري والحركة القومية.

ولن تسمح خسارة لحزب العدالة، بعد أن حصل فقط عل 41 في المئة، بتشكيل حكومة مستقرة للمرة الأولى منذ تولى السلطة قبل أكثر من عقد، بل سيضطر إما لتشكيل حكومة أقلية أو ائتلاف حكومي.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا