• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أجانب «الزعيم» يوقفون العزف في غياب «المايسترو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

أثبتت مباراة العين والشباب بما لا يدع مجالاً للشك، أن غياب عمر عبدالرحمن صانع الألعاب، عن أي مباراة يخوضها «الزعيم» محلياً وآسيوياً يترك آثاراً واضحة على أداء الفريق، وآخرها مباراة الشباب. ورغم أن «البنفسج» حسمها لمصلحته في الوقت القاتل، إلا أنها كشفت أن أجانب الفريق يتوقفون عن عزف لحن الأهداف كلما غاب «المايسترو»!!.

ويمنح وجود «عموري» الثقة لبقية العناصر، والمهاجمين الأمل والطموح بأنهم سيزورون شباك المنافس، من خلال الكرات البينية والتمريرات الساحرة التي يهيئها لهم.

وتعد مباراة الشباب الوحيدة التي يغيب عنها عمر عبدالرحمن منذ 9 مواسم بداية من موسم 2008 - 2009، بسبب البطاقة الحمراء، ما أثر على أداء مهاجمي العين دوجلاس وكايو وأسبريلا وحرمهم من التسجيل، وتكفل المدافع إسماعيل أحمد ولاعب الوسط إبراهيما دياكيه بتسجيل «الثنائية».

وفي لقاءات دوري الموسم الحالي التي شارك فيها «عموري»، وعددها 5 مواجهات، سجل البرازيليان دوجلاس وكايو لوكاس والكولومبي دانيلو أسبريلا 9 أهداف، بواقع أربعة لدوجلاس وكايو وهدف لأسبريلا، وجاء معظمها بتمريرات متقنة من قدم «عموري»، وهو ما ينطبق أيضاً على مشاركة العين في دوري الأبطال، وسجل فيها لاعبو العين 17 هدفاً، منها خماسية بتوقيع دوجلاس، جاء منها هدفان في مرمى الجيش القطري ذهاباً وإياباً، ومثلهما أمام الأهلي السعودي وهدفاً في شباك زوبهان الإيراني، وأحرز أسبريلا 3 أهداف، منها هدفان أمام ناساف الأوزبكي وهدفاً في شباك زوبهان، وهدفان لكايو أمام لوكومتيف الأوزبكي والجيش، إضافة إلى هدف لكل من الكوري الجنوبي لي ميونج وإسماعيل أحمد ومحمد عبدالرحمن وسعيد الكثيري وثلاثة أخرى من نصيب عمر عبدالرحمن الذي له نصيب الأسد من التمريرات القاتلة التي استغلها لاعبو العين من مهاجمين ومدافعين ولاعبي الوسط في هز شباك المنافسين.

وللوقوف على مدى تأثير غياب «عموري» على دوجلاس وكايو وأسبريلا في مباراة الشباب للإيقاف وصيامهم عن التسجيل، قال كايو: عمر عبدالرحمن لاعب كبير، وصاحب إمكانيات وقدرات فنية وبدنية كبيرة تساعدنا دائماً في الوصول إلى شباك المنافس بكل سهولة ويسر، من خلال تمريراته الرائعة والمتميزة، وبالفعل لغيابه أكبر الأثر في عدم تمكننا من بلوغ شباك الشباب، وابتعادنا عن التسجيل، فهو يملك فكراً كروياً احترافياً يمكنه من اللعب في أكبر الأندية، ونحن دائماً نتمنى وجوده في تشكيلة الفريق، وكذلك المنتخب الوطني، حيث يعد من أبرز العناصر، وبصراحة كل من يلعب بجانب عمر عبدالرحمن يكون موعوداً بتسجيل الأهداف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا