• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع 600 أسرة مواطنة

«خليفة الإنسانية» تقدم مليوناً و800 ألف وجبة إفطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، برنامجها السنوي لإفطار الصائم، حيث ستوزع خلال الشهر الفضيل مليونا و800 ألف وجبة رمضانية من خلال 106 مواقع موزعة على مختلف مناطق الدولة. وتتعاون مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية مع 600 أسرة مواطنة، لإعداد وتجهيز الوجبات الرمضانية، بما يحقق الفائدة لهذه الأسر، ويوفر الدعم المادي لها، حيث سيقع على عاتق الأسر إعداد 60 ألف وجبة إفطار يوميا.وأوضح محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن البرنامج الرمضاني الذي تنفذه المؤسسة للعام الثامن على التوالي يتميز عن غيره من البرامج الرمضانية بأن نسبة التوطين فيه تصل إلى 100% من خلال تشغيل أكثر من 600 أسرة مواطنة في إعداد وتجهيز الوجبات الرمضانية للصائمين، وذلك لتحقيق النفع والفائدة لهذه الأسر من خلال تشجيعهم على إعداد وجبات إفطار الصائمين في جميع أنحاء الدولة وتوفير الدعم المادي اللازم لهم.

وقال في مؤتمر صحفي أمس إن الاعتماد على الأسر المواطنة في تجهيز الوجبات يهدف إلى تعزيز النجاح المتواصل والتكاتف المجتمعي والتعاون فيما بين أفراد الأسر المواطنة من خلال منحهم المزيد من الثقة في قدرتهم على المساهمة الإيجابية في المجتمع، ومساعدتهم للوصول بمشاريعهم الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة إلى مرحلة تقديم خدمات متميزة للناس من خلال مشاريع المؤسسة.

وأوضح الخوري أنه روعي في اختيار مراكز التوزيع أن تكون في المناطق التي تتميز بالكثافة السكانية العالية، وخصوصا من ذوي الدخل المحدود مثل مناطق حضور العمال في المناطق الصناعية المختلفة، وبالقرب من الأسواق العامة في كل إمارات الدولة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين المستحقين.

ولفت إلى أنه ستتواجد لجان صحية مهمتها زيارة الأسر المواطنة للاطلاع على مدى النظافة واتباع الشروط الصحية في إعداد وجبات الإفطار، مبينا أن هذه اللجان تأكدت تماما في السنوات السابقة أن الأسر المواطنة كانت على مستوى رفيع من الالتزام بالشروط الصحية.

كادر // خليفة الإنسانية

طرود غذائية إلى 66 دولة

فيما يخص مشروع إفطار صائم خارج الدولة، أوضح الخوري أنه سيتم التعامل مع توزيع الطرود الغذائية في 66 دولة على مستوى العالم. وعن دور الشركاء في مشروع إفطار الصائم، أوضح الملازم حمدي المازم من الإدارة العامة للدفاع المدني أن الإدارة تولت عملية توعية الأسر المواطنة ونشر ثقافة السلامة الوقائية، والكشف على مواقع الطبخ والأماكن التي تتم فيها عملية الطبخ، كما تم توزيع إطفائيات حريق على الأسر المواطنة وصيانة الطفايات التي تم توزيعها سابقاً. وأوضح الملازم عبدالله الحمادي من إدارة الطوارئ والسلامة العامة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن الإدارة نظمت محاضرات لتوعية الأسر المشاركة في المشروع بعناصر السلامة والأمان والإسعافات الأولية، وشارك فيها 656 سيدة، وتم توعيتهم حول كيفية الوقاية من الحوادث المنزلية إلى جانب توزيع حقيبة إسعافات أولية. من جانبه، قال جاسم الشاعر من مواصلات الإمارات، إنه سيتم تزويد مشروع إفطار صائم بشاحنات مبردة لنقل الوجبات إلى الأماكن البعيدة للحفاظ على الوجبات المقدمةـ إلى جانب تقديم حافلات نقل المدارس لتوزيع الوجبات الرمضانية، وضمان وصولها في الوقت المحدد. وأوضح محمد الشامسي المدير التنفيذي لمؤسسة سقيا الإمارات أن المؤسسة ستوفر خلال شهر رمضان 100 ألف كرتونة مياه ستوزعها خلال الشهر الفضيل بواقع مليونين و700 كوب من المياه حجم 200 ملم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض