• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

الأمم المتحدة تسعى لتشديد قوانين حماية البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

تسعى الأمم المتحدة لتشديد قوانين حماية البيئة لدرء أي ضرر ناجم عن التجارة غير المشروعة في الحياة البرية وغيرها من المخالفات البيئية. ومن المقرر أن تجتمع جمعية الأمم المتحدة للبيئة، وهي منتدى جديد لجميع البلدان يضم وزراء البيئة وقادة الأعمال والمجتمع المدني، في نيروبي خلال الفترة من 23 إلى 27 يونيو؛ لبحث سبل تعزيز النمو الاقتصادي للحفاظ على البيئة.

ويشمل هذا التوجه تشديد القوانين البيئية.

وقال اكيم شتاينر رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة لـ«رويترز» في مقابلة عبر الهاتف «لدينا في الغالب تشريعات بيئية حسنة النية لكنها غير مؤثرة».

وتوقع بلدان كثيرة على المعاهدات البيئية، لكنها متباطئة في التصديق عليها، ولم تطبقها على قوانينها المحلية في قضايا تتراوح بين حماية الحيوانات والنباتات من الانقراض إلى حظر المواد الكيماوية الخطرة وإدارة المخلفات الخطرة. وقال شتاينر «التوقيع على التزام هو ببساطة خطوة واحدة وجعل التمويل والتكنولوجيا والقوانين موضع التنفيذ عوامل حاسمة». وستشمل محادثات نيروبي اجتماعاً لوزراء العدل والنواب العموم وخبراء القانون.

وسيبحث المجتمعون سبل تحسين التعاون وإسراع التصديق على المعاهدات، كما سيحاولون إيجاد نماذج للتشريعات المحلية.

(أوسلو - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا