• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الاتحادية للتنافسية» تطلق رسمياً وحدة بيانات الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة الاتحادية للتنافسية رسمياً وحدة «بيانات الشباب» كقسم جديد ضمن الهيكل التنظيمي للهيئة، تنفيذاً لمخرجات الخلوة الشبابية والأجندة الوطنية للشباب التي تم اعتمادها مؤخراً.

وأكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، في زيارة لها لمقر الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في دبي بهذه المناسبة، على أن توفير البيانات الدقيقة والحديثة من أهم عوامل النجاح التي تعتمد عليها عملية وضع السياسات الحكومية ورسم الخطط الاستراتيجية وإطلاق المبادرات.

وأشادت معاليها خلال الزيارة بجهود فريق عمل الهيئة في رصد أداء الدولة في مختلف المؤشرات وخاصة المرتبطة بقطاع الشباب، ونوهت معاليها بأنه يجب على كل الجهات الحكومية العمل على رصد وتحديد التحديات التي يتحدث عنها الشباب وحصرها من خلال إعداد البحوث والدراسات، وبالتالي إصدار التوصيات والعمل مع الشباب من أجل اقتناص الفرص، مؤكدة على الأهمية الكبرى للدور الذي يلعبه الشباب اليوم لبناء الغد ودورهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

والتقت معاليها على هامش الزيارة بعددٍ من الكفاءات الإماراتية الشابة التي انضمت حديثاً لفريق عمل الهيئة، واستمعت لآرائهم حول طموحات الخريجين الجدد وتطلعاتهم لدعم مسيرة التنمية. وأشادت بجهود الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في دعم وتطوير الكوادر الشابة الإماراتية عبر توفير الوظائف لهم في الهيئة وتقديم البرامج التدريبية لطلبة وطالبات الجامعات في الإمارات. ودعت الجهات الحكومية ومؤسسات وشركات القطاع الخاص، إلى أخذ زمام المبادرة بتوفير الفرص لجذب الكفاءات الشبابية الإماراتية والتعرف والاطلاع على أفكارهم الجديدة والاستفادة من طاقاتهم وتحويل هذه الرؤى والأفكار والطاقات إلى برامج عملية وحلول مبتكرة تخدم الدولة ومؤسساتها ومجتمعها.

وقال عبدالله لوتاه، المدير العام للهيئة: «تأتي وحدة بيانات الشباب توافقاً مع نهج حكومة دولة الإمارات والقيادة الرشيدة بالاهتمام بالشباب والسعي إلى تفعيل دورهم في مسيرة التنمية والبناء لدولة الإمارات وإعطائهم فرصا متكافئة في العمل عبر صقل مهاراتهم وإطلاق قدراتهم القيادية».

وأضاف لوتاه أن العمل قائم حالياً لتشكيل الفريق المكلف إدارة وحدة الشباب، مشيراً إلى أن الفريق سيتكون من نخبة من المواهب الإماراتية الشابة التي ستنخرط في عدد من البرامج التدريبية داخل وخارج الدولة وتأهيلها، مع الأخذ بعين الاعتبار أعلى وأحدث المقاييس العالمية في مجال علوم الإحصاء والبيانات الكبيرة والمفتوحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا