• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المنشأة المشتركة بين «أدنوك» و«مصدر» تسهم في التقاط 800 ألف طن من انبعاثات «حديد الإمارات»

«الـريـادة» تطلق أول مشروع لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

سيد الحجار (أبوظبي)

بدأت شركة أبوظبي لالتقاط الكربون «الريادة» (المشروع المشترك بين «أدنوك» و«مصدر»)، أمس، تشغيل أول منشأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه على نطاق تجاري، حيث ستسهم في التقاط ما يصل إلى 800 ألف طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

ويستخدم المشروع غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث من مصنع «حديد الإمارات»، الأكبر من نوعه في دولة الإمارات، من أجل حقنه كبديل عن الغاز المشبع بالسوائل في حقول النفط في أبوظبي لتعزيز إنتاجها.

وتم افتتاح المنشأة رسمياً أمس بحضور معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ومجموعة شركاتها، ومعالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس هيئة الطاقة عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعدد من ممثلي الجهات الحكومية والرؤساء التنفيذيين للشركات ذات الصلة.

وتعد المنشأة واحدة من 22 مشروعاً لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه على نطاق كبير في العالم، منها ما دخل حيز التشغيل ومنها ما لا يزال قيد التطوير، فضلاً عن كونها الأولى لالتقاط الكربون من مصانع الحديد والصلب، والأولى في المنطقة. وبدأت عمليات إنشاء مشروع شركة «الريادة» لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، الواقع في منطقة المصفح الصناعية في أبوظبي قرب مصنع «حديد الإمارات» عام 2013.

أول مشروع في المنطقة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا