• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال زيارة وفد «أمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة»

«جمارك دبي» تستعرض عملياتها الجمركية في المطارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

اطلع وفد من الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، وممثلي الدوائر الجمركية والمناطق الحرة بالدولة على العمليات الجمركية في المطارات خلال زيارة قام بها إلى إدارة عمليات المطارات في جمارك دبي.

وتأتي زيارة الوفد الذي ترؤسه جاسم محمد الزعابي مدير عام الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، في إطار تبادل الخبرات العملية، وتعزيز مجالات التعاون بين الدوائر الجمركية وسلطات المنافذ على مستوى الدولة.

كان في استقبال الوفد الزائر خالد أحمد يوسف مدير إدارة عمليات المطارات بالإنابة، ومديرو عمليات مباني المطارات والتفتيش.

واستهل الوفد زيارته في مبنى المطار (1)، حيث اطلع على الهيكل التنظيمي لإدارة عمليات المطارات، وآليات العمل المتبعة في التعامل مع المسافرين والحقائب، وشاهد عرضاً مرئياً قدمه خالد أحمد عن الضبطيات المنجزة للمواد الممنوعة والمقيدة خلال السنوات الماضية، ونماذج لأساليب التهريب المبتكرة.

كما اطلع على آلية العمل المتبعة في التعامل مع المسافرين والحقائب، والتعامل الحضاري من قِبل مفتشي جمارك دبي لجميع المسافرين القادمين عبر المطار، وما يتمتعون به من حسٍ أمني عالٍ أثمر عن إنجاز العديد من الضبطيات الجمركية، وتعرف الوفد على التسهيلات التي تقدمها إدارة عمليات المطارات للمسافرين من كافة الجنسيات القادمين إلى الدولة عبر مطار دبي الدولي. وزار الوفد غرفة المراقبة والسيطرة التي تعتبر الوحيدة من نوعها التابعة لدائرة جمركية في المنطقة العربية وترتبط بشبكة تلفزيونية تقنية متطورة للمراقبة عن بُعد، وآلية للتواصل بين العاملين في الغرفة والمفتشين الجمركيون في مباني مطار دبي.

واطلع الوفد كذلك على مشروع سيارة «الكاشف» التي تستخدم في عمليات التفتيش الجمركي في حرم المطارات، وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم والشرق الأوسط، تم ابتكارها للتسهيل على المسافرين أثناء عملية التفتيش الجمركي، لاسيما تلك الحقائب التي تحوم الشكوك حولها بوجود مواد مخدرة أو مواد مشعة أو متفجرات، ونالت جائزة الفكرة المبدعة ضمن جوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في دورته الأخيرة.

وأعرب جاسم الزعابي عن ارتياحه لما شاهده من مواكبة جمارك دبي لمتطلبات العصر لا سيما في مطارات دبي، والاستعداد بشكل كبير للتعامل مع أعداد المسافرين الهائلة الذين يعبرون المنفذ الجوي في الإمارة، وأوصى بأن يتم اتخاذ مطار دبي الدولي نموذج ومقصد يحتذى به في العمل الجمركي لبقية منافذ الدولة.

من جهته، أكد خالد أحمد خلال زيارة وفد الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة وممثلي إدارات الجمارك في الدولة، أن الدائرة تبنت العديد من الإجراءات لتسهيل عبور القادمين عبر مباني المطار الثلاثة، إضافة إلى مبنى الركاب بمطار آل مكتوم الدولي، وتذليل أي عقبات قد تواجههم، من خلال التنسيق مع مؤسسة مطارات دبي والشركاء الحكوميين الاستراتيجيين بالمطار، وكذلك شركات الطيران العاملة فيه لمواجهة أي ارتفاع محتمل في أعداد المسافرين، وتنفيذ ورش تدريبية للمفتشين تركز على حسن استقبال المسافرين والتعامل الحضاري معهم، بما هو معروف عن دولة الإمارات من حسن الوفادة، وزيادة عدد أجهزة تفتيش الحقائب والأمتعة لتلافي الزحام الناجم عن ضغط رحلات الطيران في أوقات مختلفة من العام لاسيما أيام إقامة المهرجانات ومواسم الأعياد وغيرها من المناسبات. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا