• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

حققن المراكز الأولى في التصفيات بجولة أبوظبي

180 لاعبة إلى نهائي «الشهيد للجو جيتسو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اختتمت أمس جولة تصفيات أبوظبي المؤهلة لبطولة الشهيد للجوجيتسو المقرر لها 25 و26 نوفمبر الجاري، وضمنت 180 ناشئة من سن العاشرة إلى 16 عاماً المشاركة في النهائيات التي تقام على صالة أيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية. أقيمت منافسات اليوم الثاني على 7 أبسطة بشكل متوازي بمشاركة 370 فتاة، وأدارت المنافسات 11 محكمة معتمدة من قبل الاتحاد، وحضر جانب منها عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وطارق البحري مدير إدارة الخدمات المساندة مدير جولات أبوظبي جراند سلام، ويوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد، ومساعده عبدالله البلوشي، فضلاً عن الوفد الألماني المكون من 3 مدربين و8 لاعبين، و3 لاعبات.

وأكد يوسف البلوشي أن المنافسات خرجت قوية في اليوم الثاني الذي شهد مشاركة أوسع من الفتيات من مختلف المدارس والأندية، وقال: أهم المكتسبات التي تحققت هي الوجوه الجديدة الكثيرة التي ظهرت، فضلاً عن الروح القتالية العالية التي توفرت في النزالات، حيث أن نتائج معظم المباريات خرجت متقاربة، وجاء الاستسلام في القليل من المباريات، ولذا تأهل كل من يستحق المشاركة فيها فنياً، مستفيداً من نزالات قوية جرت في الاستعدادات والتصفيات التي تمت على صالة أيبيك أرينا على مدار يومين، خصوصاً وأن تصفيات أخرى بشكل متوازٍ جرت في كل من العين والمنطقة الغربية، وسوف يكون هناك تصفيات أخرى الأسبوع المقبل في عجمان للإمارات الشمالية.

وقال: نظرا لأن نزالات الفتيات تديرها محكمات، فقد حرصنا على أن تقام أمس الأول في العين لتوفير المحكمات لها، وأن تقام أمس في أبوظبي لنفس الهدف، وقد نجحت تلك التصفيات التأهيلية بشهادة الجميع، على مستوى الإقبال، والمستوى الفني، ووفرت الحافز لمن لم يحالفه التوفيق كي يجتهد أكثر، حتى يكسب في المرات المقبلة، لقد أصبحت التصفيات دائمة وسوف نقيمها للمشاركة في نهائيات كل البطولات الكبرى، نظراً لاتساع رقعة اللاعبين واللاعبات وارتفاع أعدادهم بشكل كبير.

وعن المشاهد المهمة التي لفتت انتباهه في التصفيات قال البلوشي: تابعنا مدى التقارب الكبير بين المدربات والفتيات الصاعدات، ولمست حجم الود والتقارب بين كل لاعبة ومدربتها، وعندما كنا نتابع النزالات شعرنا بأن المدربة وكأنها أم الفتاة المشاركة، تحفزها وتعتني بها على أكمل وجه، وتوفر لها أفضل مناخ لتحقيق نتائج جيدة، وهذا ما يعكس لنا أننا نسير على الطريق الصحيح.

وأبدت روشة حميد الفائزة بالميدالية الذهبية سعادتها بالتأهل للمشاركة في بطولة الشهيد، مشيرة إلى أنها تمارس لعبة الجو جيتسو من 4 سنوات، وأن ذهبية الأمس في التصفيات هي الثانية لها، في مسيرتها، متمنية أن تكون الثالثة في بطولة الشهيد، والرابعة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو.

وقالت: استفدت من اللعبة، فقد تعلمت منها كيف أدافع عن نفسي، وكيف أساعد الآخرين، ولم تؤثر رياضة الجو جيتسو على مستواي في الدراسة، بل كانت حافزا لي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا