• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

500 ألف درهم تكلفة القارب

«شراع البحر» يرفرف بأجنحة الطائرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

ربما يعتقد البعض أن الإبحار الشراعي واحدة من الرياضات السهلة وغير المكلفة، لكن عند التوغل في عمق هذه الرياضة نجد أنها مختلفة كلية، فهي رياضة مكلفة إلى أبعد الحدود، حيث يدخل في تصنيع القوارب بعض المواد التي تستخدم في صناعة الطائرات أيضاً، ليصل متوسط سعر القارب «المحمل» الشراعي إلى نصف مليون درهم.

«الاتحاد» حرصت على الغوص في أعماق هذه الرياضة حتى يتعرف القارئ على المزيد من التفاصيل التي تخص واحدة من أهم الرياضات التراثية لهذا الوطن.

البداية كانت مع تكلفة صناعة المحمل الشراعي وتحدث أحمد راشد خادم المهيري أحد الملاك والمصنعين عنها بشكل مفصل، حيث أكد أن تكلفة المحمل الشراعي فئة 60 قدماً تصل إلى نصف مليون درهم على الأقل، مشيراً إلى أن المجسم الخشبي تصل تكلفته بمفرده ما بين 80 و120 ألف درهم حسب الشكل الذي يريد مالكه صناعته، فيما يذهب باقي المبلغ إلى الأجزاء الأخرى، ومنها الشراع الذي يتم صناعته من الكاربون فايبر، وهي المادة التي تستخدم في صناعة الطائرات وأجنحتها، وهي مادة خفيفة للغاية، وتتحمل الضغط والصدمات بشكل جيد.

وهناك العديد من الأجزاء الأخرى التي يتكون منها الشراع نفسه مثل الدقل والدستور والفارمن، وجميعها أجزاء غالية الثمن بشكل كبير، حيث يتراوح سعر الجزء الواحد بين 50 و70 ألف درهم.

وأكد المهيري أن تكلفة المحمل الشراعي تختلف من فئة إلى أخرى، حيث تحتاج فئة الـ60 قدماً في شراعها إلى قطعتين من الدقل ومثلهما من الفارمن وكذلك من الدستور، فيما يحتاج شراع فئة 43 قدماً إلى قطعة واحدة من الدقل والدستور والفارمن وكذلك فئة 22 قدماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا