• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فضل اعتزال اللعب الدولي

علي عباس: سلة الإمارات تعيش المعاناة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

دبي(الاتحاد)

تسببت الإصابات المتكررة في اتخاذ علي عباس الحتاوي نجم فريق الشباب وقائد منتخبنا الوطني، قرار الاعتزال الدولي، بعدما شعر خلال الفترة الماضية بألم متكرر، وكشف عباس عن سببين دفعاه إلى اتخاذ القرار وهما الإصابات المتكررة، ووصوله إلى سن الـ38.

وأكد عباس أن السلة الإماراتية تعيش المعاناة لعدة أسباب منها، غياب الدعم، وعدم التفرغ الخاص باللاعبين، وحالة الإحباط الكبيرة التي أصابت قلب اللعبة مما جعل الأندية تتراجع، وتراجع معها عدد الممارسين على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة من الاتحاد.

وقال «كنت أتمنى أن تضع الدولة تركيزها على مجموعة من المواهب وهي كثيرة في ملاعبنا، وتضع لهم خطة مستقبلية شاملة في الرياضة والتعليم والصحة، لنجد فرقاً قوية ومنتخباً يقارع الكبار في المنطقة والقارة، وهذا ليس بالعملية الصعبة لكن ضيق الأفق وعدم التفكير في تطوير اللعبة، ومستوى السلة يتراجع من 5 سنوات على الرغم من وجود خامات ولاعبين، وأرى أن غياب الفكر الرياضي في الألعاب الجماعية غير موجود، ولا يوجد تطوير في لاعبينا».

وتابع «نمتلك جيلاً من اللاعبين أصحاب المستوى الرائع ولكن من سوء الحظ أننا لم نجد التطوير المناسب من جانب الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، فالرياضي الإماراتي يحتاج إلى اهتمام أفضل من السنوات السابقة للمتغيرات الكثيرة على المجتمع».

وأضاف «مع المصري أحمد عمر مدرب نادي الشباب حققنا الكثير من البطولات والألقاب، حيث كان الحب متبادلاً بيننا وبين هذا المدرب الكبير، ونجح في إخراج قدراتنا والاستفادة منها وتحقيق ألقاب متنوعة».

وعن عودة عبدالحميد إبراهيم للمنتخب قال «جاء متأخراً، فهو من المدربين أصحاب الكفاءات العالية، وهو من المدربين الصارمين للغاية في مجال اللعبة، ولا يعرف المجاملة، ويتعامل في النهاية لمصلحة اللعبة، وصرامته ربما تُغضب البعض، لكنني أرى أنها صرامة مهمة ومطلوبة في الوقت نفسه».

وواصل عباس «تخاذل بعض اللاعبين في المنتخب السبب المباشر في تراجع مستوى السلة، فبعض اللاعبين لا يؤدون بنسبة 100% في المنتخب يهتمون بالنادي أكثر من المنتخب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا