• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

"المقهى النازي" يعيد فتح أبوابه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

ا ف ب

أعاد مقهى في اندونيسيا فتح أبوابه، بعد عام على إقفاله، بسبب رفعه رايات نازية أثارت استياء واسعا في الغرب.

ويقع هذا المقهى المسمى "مقهى الجنود" في مدينة باندونغ جنوب شرق جاكرتا، وقررت ادارته قبل عام التوقف عن العمل بعد التهديدات التي تلقتها واتهامها بإثارة الكراهية.

لكن صاحب المقهى هنري مولاينا قرر ان يعيد فتحه مع توسيع الرايات والصور المعلقة على جدرانه بحيث باتت تتناول كل مرحلة الحرب العالمية الثانية.

وعلى ذلك، اضيفت الى جدران المقهى صور لرئيس الوزراء البريطاني آنذاك ونستون تشرشل، والزعيم السوفياتي جوزيف ستالين، متجاورة مع الشعارات النازية التي اثارت الغضب العام الماضي.

وحضر اعادة افتتاح المقهى عشرات الاندونيسيين معظمهم من الشباب، مرتدين ازياء عسكرية.

وقالت احدى الزبائن وتدعى ميغا (25 عاما) "الامر لا يسبب مشكلة عندي، انه مقهى، والقضية لا علاقة لها بالمبادئ".

وكان هذا المقهى افتتح اول مرة في العام 2011 واستقبل زبائنه على مدى عامين، الى ان نشر مقال عنه في يوليو 2013 في صحيفة محلية صادرة باللغة الانكليزية، فثارت موجة التنديد الغربية ضده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا