• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نصيحة بعدم الاعتماد على «السفاح» وحيداً في الهجوم

«أسود الرافدين» هل يكشر عن أنيابه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

على الرغم من أن العراق لم يقدم المستوى المأمول في المباراة الأولى أمام الأردن، إلا أن لقاء اليوم أمام اليابان سوف يكون مختلفاً بدرجة كبيرة، خصوصاً أن هناك منتخبات لا تلعب إلا أمام بعضها، في ظل رغبة كل منها في تحقيق الفوز.

ومن دون شك سيدخل العراق حذراً بدرجة كبيرة من الناحية الدفاعية، في ظل القوة الهجومية الكبيرة التي يتمتع بها حامل اللقب، ولكن سيكشر «أسود الرافدين» عن أنيابهم الهجومية أيضاً.

ولن تكون هناك جدوى هجومية للعراق، إذا كرر المدرب الاعتماد على يونس محمود وحيداً، في ظل عدم الجاهزية الفنية، للابتعاد عن المباريات، وظهر ذلك جلياً خلال المواجهة الأولى أمام الأردن، وفي المقابل سيسعى اليابان لحسم بطاقة التأهل من خلال الاعتماد عل السرعات الكبيرة لخطي الوسط والهجوم، في ظل وجود لاعب بخبرة هوندا، وكذلك قدرات كوازاكي.

المباراة سوف تشهد حذراً في البداية، لكن بعد ذلك سوف تكون مفتوحة على مصراعيها، وسوف تكون الغلبة للمنتخب الأكثر تركيزاً في إنهاء الهجمات بشكل جيد.

وعلى العراق أن يكون حذراً في النواحي الدفاعية بشكل كبير، خصوصاً أن دفاعه بدا مهزوزاً أمام الأردن، الذي لا يمكن مقارنته باليابان، في ظل فارق الخبرات والقدرات المهارية التي تصب في مصلحة «الكمبيوتر الياباني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا