• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

احتفاءً بيوم الشهيد..

مكتب شؤون أسر الشهداء يطلق حملة #الإمارات بكم تفخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

وام

أعلن مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي عن إطلاق حملة #الإمارات بكم تفخر وذلك في إطار الاستعدادات للاحتفاء بيوم الشهيد الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام.

وتهدف الحملة إلى إشراك كافة فئات المجتمع وشرائحه المختلفة بفاعلية من خلال التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه أبناء الإمارات من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن والحفاظ على رفعته ومكتسباته في كافة الميادين ورفع رايته خفاقة في ميادين الواجب الوطني.

وستركز حملة #الإمارات_بكم_تفخر على إبراز أسمى معاني الولاء والتضحية في سبيل الوطن والاعتزاز بجهود قيادتنا الحكيمة في مواصلة مسيرة التقدم والبناء لخير الوطن ومستقبل أجياله إلى جانب التعبير عن معاني الفخر والاعتزاز بالتضحيات التي قدمها شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل تلبية نداء الواجب للوطن.

وبهذه المناسبة، أكد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي أن يوم الشهيد من المناسبات الوطنية العظيمة التي يعبر فيها الجميع عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه شهداء الإمارات في كافة الميادين، مشيرًا إلى أنه في إطار الحرص على الاحتفاء بهذه المناسبة فإن حملة «الإمارات بكم تفخر» تأتي انسجامًا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، في إيلاء تضحيات الشهداء بما يليق بها من تقدير وإجلال ومكانه عالية وهي تجسيد لما يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأسر الشهداء من رعاية واهتمام وذلك من خلال إشراك كافة أفراد المجتمع في التعبير عن مشاعرهم وفخرهم واعتزازهم بالشهداء وما قدموه من عطاء وتضحيات.

وأضاف أن مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي بالتعاون والتنسيق مع كافة الهيئات والمؤسسات الرسمية والخاصة سيعمل على تحقيق الأهداف الرئيسية للحملة والمتمثلة في التعبير عن الفخر والاعتزاز قيادة وشعبًا ومقيمين في الدولة بتضحيات شهداء الوطن الأبرار والتأكيد على وقوفنا جميعًا في دعم أسر وذوي الشهداء وذلك تجسيداً لقيم التلاحم والتضامن التي تسود مجتمع الإمارات.

وتتضمن حملة #الإمارات_بكم_تفخر، التي تقام خلال شهر نوفمبر الجاري وتتوج بالفعالية الرسمية ليوم الشهيد، العديد من الأنشطة والفعاليات الداعمة التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع وذلك لتحفيزهم على المشاركة بفاعلية في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات الشهداء والاحتفاء بهذه المناسبة بما فيها أنشطة وفعاليات مدرسية وجامعية وأنشطة مجتمعية وصولًا إلى تنكيس العلم ودقيقة الدعاء الصامت في يوم الشهيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا