• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طالب وميركل بإبقاء العقوبات على موسكو

أوباما يدعو لمواجهة «العدوان الروسي» في أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

كرون (ألمانيا) (وكالات)

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما قادة دول السبع الصناعية في بافاريا الألمانية أمس، على مواجهة «العدوان الروسي في أوكرانيا»، مؤكداً أثناء افتتاح قمة المجموعة أن هذه الأزمة ستكون إحدى القضايا التي سيبحثها القادة خلال اجتماعاتهم أمس واليوم. كما دعا أوباما بعد مباحثات أجراها مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى إبقاء العقوبات الغربية على روسيا حتى تمتثل لوقف إطلاق النار في أوكرانيا، الذي ينبغي أن يكون مرتبطاً بوضوح بتطبيق موسكو الكامل لاتفاقات مينسك واحترام سيادة البلاد المضطربة.

من جهته، أعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وهما الجهتان الراعيتان لاتفاقات «مينسك 2» الموقعة في الثاني من فبراير الماضي، عن قلقهما لتجدد المواجهات على الأرض في أوكرانيا خلال الأيام الماضية. ومن المقرر أن ينتهي العمل بالعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو وتستهدف مجالات عديدة في الاقتصاد الروسي منها المصارف والدفاع والنفط، نهاية يوليو المقبل. وتنص اتفاقات مينسك 2 على تدابير تدريجية حتى نهاية العام الحالي، لإنهاء النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا وكييف، الذي أوقع أكثر من 6400 قتيل خلال أكثر من عام.

من ناحيته، أكد دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي قبيل اجتماع قادة الدول الصناعية السبع الكبرى، أن أية مناقشة محتملة بشأن العقوبات المفروضة على روسيا ستكون في اتجاه تشديد تلك العقوبات. وأضاف توسك «نعتزم التأكيد على وحدة مجموعة الدول السبع بشأن سياسة العقوبات».

وتابع «لذا.. وبناء على الموقف الحالي.. أوضح أنه إذا أراد أي طرف بدء نقاش حول تغيير نظام العقوبات فإن ذلك سيكون فقط نحو تشديدها». ووافق قادة الاتحاد الأوروبي في مارس الماضي، على إبقاء العقوبات حتى يتم تنفيذ بنود اتفاقية مينسك لوقف إطلاق النار بالكامل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا