• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نتنياهو يحمِّل «حماس» مسؤولية إطلاق الصواريخ والاحتلال يغلق معابر القطاع

غارة إسرائيلية على معسكر تدريب في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله) شن سلاح الجو الإسرائيلي فجر أمس غارة على موقع تدريب تابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في شمال قطاع غزة من دون وقوع إصابات، وفق ما أكدت مصادر أمنية فلسطينية وشهود. وقال المصدر الأمني، إن «طائرات العدو نفذت غارة جوية على موقع لكتائب القسام في بيت لاهيا ما أوقع أضراراً فيه وفي المنطقة المحيطة ولم تسجل إصابات»، مشيراً إلى أن الموقع استهدف بعدة صواريخ. وأوضح شهود أن «عدة انفجارات سمعت واندلع حريق داخل الموقع اثر القصف الجوي الإسرائيلي». وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن الطيران شن غارة ليل السبت الأحد في شمال قطاع غزة رداً على إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الكولونيل بيتر ليرنر على «تويتر»، إن صاروخاً اطلق مساء أمس الأول من قطاع غزة على جنوب إسرائيل من دون أن يوقع ضحايا. وبعد ذلك، قالت متحدثة باسم الجيش، إن الطيران الإسرائيلي رد بشن هجوم على «بنية تحتية إرهابية» في شمال قطاع غزة من دون أن تورد تفاصيل أخرى. وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الصاروخ سقط في أرض خلاء جنوب مدينة عسقلان. وتبنت جماعة سلفية متشددة إطلاق الصاروخ. وأعلنت الجماعة في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه أن «سرية الشيخ عمر الحديد قامت بقصف مدينة عسقلان المحتلة بصاروخ كاتيوشا130، ونهدي عملنا هذا إلى إخواننا وأخواتنا الأسرى في سجون اليهود وإخواننا الأسرى في سجون حماس». من جهة أخرى، قالت المتحدثة باسم الجيش إن السلطات الإسرائيلية قررت ان تغلق «حتى إشعار آخر» المعبرين اللذين يربطان بين إسرائيل وغزة معبر ايريز (بيت حانون) للأفراد ومعبر كيريم شالوم (كرم أبو سالم) للبضائع. وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن إغلاق المعبرين جاء بقرار من وزير الدفاع موشيه يعالون رداً على إطلاق القذائف الصاروخية من غزة مؤخرا. وذكرت الإذاعة أن يعالون أوضح أن القرار بإعادة فتح المعبرين سيتخذ وفقا لاعتبارات أمنية وتقييم الموقف، مؤكداً أن إسرائيل تعتبر حركة حماس المسؤولة عما يجري في قطاع غزة. وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن نشر بطاريات دفاع صاروخي حول عسقلان من باب الحيطة وامتنع الجيش عن تأكيد أو نفي هذا الخبر. وهي ثالث عملية إطلاق صواريخ على إسرائيل خلال عشرة أيام. وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية اعتبرت أن عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة قد تكون مرتبطة بمعارك داخلية في غزة بين حركة حماس وفصائل متشددة مناوئة لها. وحمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «حركة حماس المسؤولية عن أي عملية إطلاق نار من قطاع غزة باتجاه إسرائيل». ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنه القول في مستهل اجتماع حكومته: «لم نسمع من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أي تنديد بإطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل.. ولكن هذا الأسلوب المنافق لن يثني إسرائيل عن الدفاع عن مواطنيها». وأضافت الإذاعة أن نتنياهو اتهم الفلسطينيين بالسعي لـ «العمل ضد إسرائيل في مؤسسات الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية بينما تدعو إسرائيل إلى استئناف المفاوضات بين الجانبين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا