• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الكشف عن خلية تدربت في العراق وعلى صلة بإيران

البحرين تحبط مخططاً إرهابياً استهدف أمنها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 يونيو 2015

المنامة (وكالات) أعلنت وزارة الداخلية البحرينية عن إحباط مخطط إرهابي، كان يستهدف الإخلال بأمن المملكة. وقالت وزارة الداخلية إنه تم القبض على عدد من مرتكبي الأعمال التخريبية التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة، وتم تحديد هوية عدد من أعضاء ما يسمى بتنظيم «سرايا الأشتر». كما تم القبض على عدد من القياديين الميدانيين والمنفذين بالتنظيم والمتورطين بارتكاب سلسلة من الجرائم الإرهابية الخطيرة. وأكدت التحريات أن التنظيم تشكل أواخر العام 2012، عبر شخصين موجودين الآن في إيران، مضيفة أن الاعترافات بينت تلقي عناصر التنظيم تدريبات عسكرية في العراق على أيدي تنظيم «حزب الله». وأصدرت وزارة الداخلية بيانا جاء فيه: تمكنت الأجهزة الأمنية من إحباط مخطط إرهابي، كان يستهدف أمن مملكة البحرين من خلال تنفيذ سلسلة من الأعمال الإجرامية الخطيرة، حيث تم بفضل الله وبعد تكثيف أعمال البحث والتحري، القبض على عدد من مرتكبي الأعمال الإرهابية التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة، وتحديد هوية عدد من أعضاء ما يسمى بتنظيم «سرايا الأشتر» الإرهابي، والقبض على عدد من القياديين الميدانيين والمنفذين بالتنظيم والمتورطين بارتكاب سلسلة من الجرائم الإرهابية الخطيرة. وأكدت التحريات أن التنظيم الإرهابي تشكل أواخر العام 2012، حيث قام القياديان بالتنظيم أحمد يوسف سرحان «26 عاما، هارب، موجود في إيران» واسمه الحركي «أبومنتظر» وجاسم أحمد عبدالله»39 عاما هارب، موجود في إيران « واسمه الحركي «ذوالفقار» والمتورطان في عدة قضايا إرهابية، قاما بتجنيد عدد من العناصر بالبحرين تحت ما يسمى بـ»سرايا الأشتر». ومن بين من تم تجنيدهم: فاضل محمد علي «25 عاما مقبوض عليه واسمه الحركي «أبوحيدر» وحسين جعفر عبدالله»31 عاما مقبوض عليه» واسمه الحركي «ساجد» حيث تم تكليفهما بتشكيل مجموعة إرهابية مهمتها استهداف رجال الأمن على أن يتم التواصل مع القيادات الخارجية للتنظيم الإرهابي لتوفير المواد المتفجرة والدعم اللازم. وقد قام المذكوران بتجنيد عناصر إضافية، تعمل تحت إمرة الثاني ، حيث كان الأول قد سافر للخارج بدعوى الدراسة، ومن بين من تم تجنيدهم: عباس حسن أحمد صالح «22 عاما مقبوض عليه»، أحمد محمد عبدالله حسين «22 عاما مقبوض عليه»، عبدالله علي عبدالله كاظم «25 عاما مقبوض عليه»، عبدالله حسن عبدالله إبراهيم «24 عاما مطلوب»، حسين علي عبدالله علي «33 عاما مقبوض عليه»، عبدالله جعفر عبدالله فضل «28 عاما مطلوب»، حسين محمد علي عبدالهادي «28 عاما مقبوض عليه»، السيد علوي محمد جابر الوداعي «22 عاما مقبوض عليه»، عبدالله محمد عبدالله حسين»20 عاما مقبوض عليه»، حسن علي مهدي أحمد «19 عاما مقبوض عليه». كما كشفت أعمال البحث والتحري أن كلا من أحمد يوسف سرحان وجاسم أحمد عبدالله، قاما في نهاية العام 2014 بتسهيل سفر كل من فاضل محمد علي عبدالهادي وحسين جعفر عبدالله فضل والسيد علوي محمد جابر الوداعي تسهيل سفرهم إلى العراق، حيث تلقوا تدريبات عسكرية على كيفية تصنيع وزرع المتفجرات واستخدام الأسلحة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا