• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بروفايل

هازارد.. «فيلسوف الشياطين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

أمين الدوبلي( أبوظبي)

يحظى اللاعب البلجيكي أيدين هازارد بثقة هائلة لدى كل عشاق «الشياطين الحمر»، وهو لقب المنتخب البلجيكي، وقد أثبت اللاعب انه يستحق كل هذه الثقة، لما يقدمه من مردود كبير يساهم به مع المنتخب في تحقيق أفضل النتائج، ويبقى أن وجود هازارد في صفوف بلجيكا دفع كل المتابعين للمنتخبات في كأس العالم يرشحون الشياطين الحمر كي يقوموا بدور الحصان الأسود في مونديال البرازيل.

هازارد ولد في تاريخ 7 يناير عام 1991، في منطقة لا لوفيير ببلجيكا، ومارس كرة القدم في سن مبكرة، وظهرت موهبته وهو في العاشرة من عمره، فلفت الانتباه إليه، وبدأت أسرته تسانده من أجل إعداده نجما للمستقبل في كرة القدم، وأثبتت الأيام صدق رؤيتهم، وكانت بدايته مع نادي رويال استاد برينويز، وفي عام 2003 انتقل إلى نادي توبيز وهو في الثانية عشرة من عمره، فاستفاد كثيرا من تلك التجربة لأنها أهلته للحياة الاحترافية، وكشفت كثيراً من مواهبه، وفي عام 2005 بدأت تجربته الاحترافية الحقيقية وهو في سن الرابعة عشرة من عمره بنادي ليل الفرنسي، الذي تدرج في قطاع الناشئين به، وأثبت نفسه، فنال ثقة كل من حوله، وتدرج في فرق القطاع حتى وصل للفريق الأول عام 2010، وقدم نفسه بشكل رائع، فتجاوزت سمعته حدود فرنسا لتصل إلى أقوى دوريات العالم، وهو “البريمير ليج”، ومن أجله أنفق نادي تشيلسي مبلغ 32 مليون جنيه استرليني عام 2012، وهو ثاني أكبر رقم دفعته من خزينتها للاعب حيث لم يتجاوزه سوى فيرناندو توريس.

ويلعب هازارد في مركز الوسط المهاجم، حيث يتميز بدقة التمرير، والقدرة الفائقة على المراوغة، وقيادة دفة التحول السريع من الدفاع للهجوم لنقل الهجمات إلى ملعب المنافس، كما أنه يملك قدرات فائقة في التسجيل من كافة الزوايا بالقدمين، وأيضا يجيد الكرات الهوائية، وبرغم أنه اختلف مع مورينهو في نهاية الموسم المنقضي الذي قدم فيه أفضل عطاء، إلا أن هذا الخلاف لا يمكن أن يؤثر عليه نظرا لما يملكه من قدرات تتجاوز صغار المشاكل.

وعلى مستوى منتخب بلاده فقد مثل هازارد الشياطين الحمر في كل المراحل تحت 15، و16، و17، و19، والمنتخب الأول، وبرغم صغر سنه فهو لم يتجاوز الـ23 عاما، إلا أنه خاض مع منتخب بلاده 50 مباراة دولية، ويطلق عليه زملائه ومحبيه لقب « فيلسوف» لأنه يملك القدرة في الكثير من الأحيان على مفاجأة الجميع بما هو غير المتوقع، وقد فاز منتخب بلجيكا في المباراة الأولى على الجزائر بهدفين مقابل هدف، ويعول كثيرا على ضمان التأهل الليلة عندما يلعب مع روسيا في تمام الساعة الحادية عشرة مساء بتوقيت الإمارات بالجولة الثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا