• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ستاد المونديال التاريخ والجغرافيا لم يؤثرا على المباراة

الأوروجواي ذبح «الأسود الثلاثة» بالتحول السريع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

ينضم النجم الإيطالي السابق روبرتو دونادوني إلى فريق العمل بالتحليل الفني لمباريات المونديال في «الاتحاد»، وهو اللاعب الكبير والمدرب بـ «الكالتشيو» وصاحب التاريخ الطويل في الملاعب، ليقدم لنا نظرته التحليلية عن المجموعتين الرابعة والسابعة، ويتميز دونادوني في تحليله بالرشاقة والعمق في قراءة المباريات، مع القدرة على تحليل أفكارهم، وذلك من وحي خبرته الطويلة في الملاعب وعلاقته القريبة مع أغلبهم، ومتابعاته المستمرة لتطور الكرة في المنتخبات المشاركة في المجموعتين.

رؤية فنية:

روبرتو دونادوني

إعداد: أمين الدوبلي

كشفت مباراة الأوروجواي وإنجلترا أن كرة القدم ليست لها ثوابت، بمعنى أن التاريخ والجغرافيا غير مؤثرين في نتائج المباريات، وأن الأداء والأهداف، والجهد المبذول، واستغلال الفرص هي معايير في تفوق أي فريق على آخر، ولا شك أن الأسماء الكبيرة ليست لها معنى، ومن الوارد أحياناً أن يخسر فريق لا يستحق الخسارة.

في لقاء الأوروجواي وإنجلترا لم يستحق لمنتخب «الأسود الثلاثة» الخسارة، على ضوء ما قدمه على أرض الملعب، فكل شيء كان في صالح الإنجليز باستثناء الدهاء الرائع لسواريز مهاجم أوروجواي، الذي استغل مهاراته الفردية في خطف هدفين برغم عودته من إصابة كبيرة وجراحة في الرباط الصليبي، حيث لم يكن جاهزاً، إلا أنه استغل ضعف قلبي الدفاع الإنجليزي، وساعده كل من كافاني، وتوريس في فتح مساحة بين الوسط والدفاع الإنجليزي واستغلالها في الهجمات المرتدة لتهديد مرمى الحارس جو هارت الذي لم يخطئ في الهدفين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا