• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

141 مليون مشاهد للمباريات حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

في سابقة تعتبر جديدة على الاتحاد الدولي لكرة القدم، أصبح الإعلان عن عدد مشاهدي مباريات مونديال البرازيل أمام الشاشات بمختلف دول العالم، مدعاة للفخر في «الفيفا»، وذلك على ما يبدو رداً واضحاً على كل من هاجم «رغبة التشفير» التي ضربت الاتحاد الدولي بقوة، والصراع الذي دخله مسؤولوه مع قنوات أوروبية وعالمية أرادت كسر التشفير للبطولة الأهم والأغنى على مستوى رياضات العالم.

وأعلن الاتحاد الدولي أمس الأول عن وصول مشاهدي مباريات الجولة الأولى من الدور الأول لمونديال البرازيل ما يزيد قليلاً على 141 مليون مشاهد في الدول التي تشارك في البطولة وحدها بخلاف أرقام تفوق هذا الرقم من باقي الدول الأخرى ولكنها لم تفصح عنها.

وقال «الفيفا» في إعلانه أن تغطية مونديال البرازيل 2014 نجحت في كسر الأرقام المسجلة لمونديال جنوب أفريقيا 2010 في الجولة الأولى لمباريات البطولة، وهو ما رأه «الفيفا» تسليط الضوء على الشعبية المتزايدة للعبة كرة القدم في جميع أنحاء العالم، حيث شوهدت مباريات البطولة في جميع أنحاء العالم، كما شاهدت الجماهير بأعداد قياسية في بلدان مثل البرازيل واليابان وألمانيا والمملكة المتحدة والأرجنتين وفرنسا وهولندا وكرواتيا وإيطاليا.

وكشفت الأرقام أيضاً زيادة عرض مثير للإعجاب في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، حيث يساعد كأس العالم لدفع اللعبة إلى مستويات جديدة.

وذكرت الأرقام أن 42.9 مليون مشاهد تابع البرازيل وكرواتيا على قناة تلفزيون جلوبو البرازيلي، وهو أعلى بث رياضي للقناة في عام 2014، كما جذبت إنجلترا وإيطاليا 14.2 مليون مشاهد على BBC1 في المملكة المتحدة و12.8 مليون على RAI 1، في إيطاليا، وهو أعلى جمهور تلفزيوني في كلا البلدين خلال عام 2014، أما في اليابان فقد شاهد 34 مليونا و100 ألف متفرج مباراة «الساموراي» ضد كوت ديفوار على قناة NHK اليابانية، وهو ضعف حجم أكبر بث للقناة حققته هذا العام أيضاً، وفي ألمانيا شاهد مباراة «المانشافت» أمام البرتغال 26 مليونا و400 ألف مشاهد في رقم قياسي جديد، كما تابع مباراة أميركا ضد غانا 11 مليونا و100 ألف مشاهد.

ويقول نيكلاس إريكسون مدير التلفزيون بـ «الفيفا» تظهر هذه الإحصائيات رقماً قياسيا جديداً، ومدى شعبية كرة القدم وكأس العالم بجميع أنحاء العالم، من اليابان إلى الأرجنتين، وأننا نشهد نمواً مشجعاً للغاية في الفائدة في أسواق مثل الولايات المتحدة وأستراليا».

وأضاف «إنتاج البث لكرة القدم لجميع مباريات كأس العالم يجعل هذه البطولة عالمية حقاً، بوصولها للجماهير في جميع أنحاء العالم، وبالتالي فإنه يلعب دوراً حاسماً في دعم المهمة الأساسية لـ «الفيفا»، وهو تطوير كرة القدم في كل مكان، وإلى الأبد».

وكشف أن «الفيفا» تكلف 150 مليون دولار أنفقها على إنتاج بث مباريات البطولة مثلما فعل في بطولة 2010 وهو ما زاد من متعة متابعة المونديال، وأشار إلى أن رخصة البث منحت إلى 160 دولة تحديداً.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا