• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

غارات «التحالف» تستهدف معسكرات الحوثيين في صعدة ونهم والحديدة

قوات الشرعية تقتل 15 من الانقلابيين وتحرر صلاطح بصعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

تواصلت المعارك في اليمن أمس الجمعة في العديد من جبهات القتال بين القوات الحكومية المدعومة جوا من التحالف العربي بقيادة السعودية وميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وتمكنت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من تحرير مواقع «صلاطح» الواقعة إلى الشرق من مديرية البقع، في المعارك التي دارت أمس الأول في المنطقة ونتج عنها مقتل 15 من عناصر ميليشيا المخلوع صالح والحوثي الانقلابية وجرح العشرات منها. وأوضح محافظ صعدة هادي طرشان الوايلي أن الجيش الوطني وبمساندة المقاومة استعادا أسلحة متنوعة تركتها المليشيا بعد فرارها من المواقع، وقاما بنزع الألغام التي زرعتها الميليشيا الانقلابية.

وشنت القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي صباح الجمعة هجوما على مواقع للانقلابيين في بلدة صرواح آخر معاقل المتمردين الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء. وقالت مصادر عسكرية ومحلية إن القوات الموالية للحكومة الشرعية تقدمت باتجاه مواقع الميليشيات في منطقة الزغن جنوب غرب بلدة صرواح ما أدى لاندلاع اشتباكات خلفت قتلى وجرحى من الجانبين.

كما قصفت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالمدفعية الثقيلة عددا من مواقع الانقلابيين في جنوب وغرب صرواح المضطربة منذ مطلع سبتمبر بعد أنصار الشرعية في خطوة تمهد لتحرير البلدة والوصول إلى صنعاء الخاضعة لهيمنة الحوثيين منذ أكثر من عامين. وفي سياق متصل، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات الحكومة وميليشيات الانقلاب في بلدة نهم المنفذ الشمالي الشرقي لصنعاء وتبعد 40 كيلومترا فقط عن العاصمة. ودارت الاشتباكات التي تخللها تراشق قذائف مدفعية وصاروخية في منطقتي الحول وملح جنوب غرب نهم حيث استهدفت سبع غارات جوية للتحالف العربي مواقع للميليشيات الانقلابية في البلدة التي تشهد معارك منذ نحو 11 شهراً.

‏‫وذكر المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية في صنعاء أن طيران التحالف قصف تجمعا للمليشيات الانقلابية غرب تبة القناصين بجبل يام شمال نهم ما أسفر عن مصرع 12 مسلحاً، موضحا أن ضربة جولة دمرت مدفعاً للميليشيات في منطقة بني بارق جنوب غرب البلدة. كما شنت مقاتلات التحالف غارتين على موقعين للميليشيات في منطقة الحمراء ببلدة همدان شمال غرب صنعاء، وذلك بالتزامن مع خمس غارات استهدفت مواقع عسكرية في جبل النبي شعيب ببلدة بني مطر جنوب غرب العاصمة. وأصابت ثماني ضربات جوية على الأقل أمس مواقع متفرقة في محافظة صعدة المعقل الرئيس للمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في أقصى شمال البلاد.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن ثلاث ضربات استهدفت معسكراً للحوثيين بمنطقة العطف في بلدة الحشوة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بينما دمرت ثلاث غارات أهدافاً للجماعة المسلحة في منطقة تقع بين بلدتي شدا ورازح الحدوديتين مع السعودية في غرب محافظة صعدة. وقال سكان إن الحوثيين فرضوا حظرا للتجول في المنطقة بعد الغارات الجوية، ومنعوا اقتراب المواطنين من الموقع المستهدف. ودمرت غارة مدفعا كان المتمردون يحاولون نصبه أعلى جبل الحكمي بمنطقة مران، مسقط رأس زعيم الحوثيين، في بلدة حيدان جنوب غرب صعدة. وذكر مصدر أمني بصعدة أن مقاتلة تابعة للتحالف دمرت محطة وقود في منطقة آل عقاب وسط المحافظة المضطربة منذ نشوء التمرد الحوثي المسلح بداية العام 2004.

وأفادت مصادر في المقاومة اليمنية باندلاع اشتباكات بين القوات الحكومية والميليشيات الانقلابية التي حاولت مهاجمة معسكر للجيش في مدينة ميدي بمحافظة حجة شمال غرب اليمن على حدود السعودية. وأضافت أن 20 على الأقل من عناصر الميليشيات قتلوا في الاشتباكات. ونفذ طيران التحالف أمس سلسلة غارات على أهداف عسكرية في مدينة الحديدة الساحلية والمطلة على البحر الأحمر وتخضع للحوثيين منذ أكتوبر 2014. وبحسب سكان ومصادر أمنية فإن ثلاث غارات أصابت المطار العسكري بالمدينة فيما استهدفت خمس غارات معسكر الدفاع الساحلي بالحديدة. وقصفت المقاتلات أيضاً موقعا للميليشيات في بلدة الوازعية بمحافظة تعز جنوب غرب البلاد حيث استمرت الاشتباكات على الأرض في العديد من جبهات القتال الداخلية. وأفشلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما جديدا للحوثيين للاستيلاء على جبل هان في جنوب غرب مدينة تعز بعد اشتباكات ضارية استمرت ساعات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا