• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

على رأسها كانون «1DX MKII»

طفرة في عالم الكاميرات «الأحادية العدسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 نوفمبر 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

خلال مهرجان إكسبوجر الدولي للتصوير في مدينة الشارقة، والذي أسدل الستار عليه الأسبوع الماضي، كشفت اليابانية العريقة «كانون»، عن مجموعة من منتجاتها والتقنيات فائقة التطور التي تستخدمها الشركة في منتجاتها، حيث عرضت جملة من الحلول الذكية والعملية في التصوير بدءاً من عملية التقاط الصور حتى طباعتها. ولعل كاميرا كانون 1DX MKII، كانت الحدث الأبرز خلال المهرجان، حيث اعتبرها الكثير من الخبراء والمختصين في عالم الكاميرات ذات العدسات الأحادية العاكسة، بأنها المنافس الأول والوحيد لكاميرا نيكون D5، التي يعتبرها الكثير من عشاق التصوير خيارهم الأول والأخير في عالم التصوير الاحترافي.

جيل جديد

تأتي كاميرا كانون «1DX MKII»، بمجموعة من المزايا والخصائص المتفردة، وعلى رأسها دقتها الكبيرة التي تصل إلى 20.2 ميجابكسل، مع ميزة التركيز التلقائي ثنائي البكسل، وتم تزويد الكاميرا بمعالجي DIGIC 6+، عالي الأداء وذلك لتسجيل فيديو ألترا فائق الدقة بوضوح 4 كيه، مع إمكانية التقاط صور بشكل مستمر بما يصل إلى 16 إطار في الثانية، وذلك بفضل السرعة العالية جداً للمعالجين المركزيين. كما أضافت الشركة اليابانية إلى كاميرتها حساسية شديدة جداً للضوء، حيث يتراوح حجم ISO في الكاميرا ما بين 100 إلى 51.200، وهو المعدل المرتفع جداً الذي يسمح لعدسة الكاميرا بالتقاط صور واضحة حتى في أشد الأماكن ظلمة. كما أن الكاميرا تمتلك نظام التركيز التلقائي الجديد، وتقدم تغطية للإطار أكبر بنسبة 24% مقارنة بالنسخة السابقة.

كما تأتي الكاميرا بميزة العرض الحي، والتي تستخدم عملية تقنية التركيز التلقائي ثنائي البكسل لتوفير سرعة عالية عند التركيز باستخدام وضع لقطة واحدة. وقد تم أيضاً تحديث نظام القياس لاستخدام مستشعر من نوع 360k-ixel RGB-IR، الذي تقول الشركة إنه يحسن تتبع واكتشاف الأجسام، بما في ذلك الوجه. كما تم تصميم هيكل الكاميرا من سبائك المغنيسيوم، وتملك غالقاً يدوم حتى 400.000 دورة تقريباً، إضافة إلى شاشة من نوع Clear View II LCD بقياس 3.2 إنش مع 1.62 مليون نقطة، تمتاز بأنها لمسية. كما تمتاز الكاميرا بدعمها لنظام تحديد المواقع الجغرافية مع بوصلة إلكترونية، وتقدم منفذاً لبطاقات الذاكرة الخارجية من نوع ComactFlash، إلى جانب منفذ USB 3.0 ومنفذ إيثرنت للاتصال السلكي بالإنترنت.

منافس شرس

اعتبر الكثير من الخبراء أن النسخة الجديدة من كاميرا كانون، تعتبر المنافس الأكثر شراسة للكاميرا اليابانية العريقة نيكون D5. ورغم أن الأخيرة ظهرت بعد كاميرا 1DX MKII، فإن كاميرا كانون تفوقت بالكثير من الميزات على كاميرا نيكون، من حيث سرعة التصوير المتتابع، حيث تصور كانون 14 صوره في الثانية، أما نيكون فتقتصر على 12 صورة فقط، وتصوير الفيديو، حيث يمكن للكانون تصوير دقه سنيمائية (4k) لمده نصف ساعة، وهي الميزة ليست موجودة في كاميرا نيكون الأخيرة، حيث تكتفي بتصوير فيديو بدقة UHD، ولمده 3 دقائق، وانتهاءً بهيكل الكاميرا الخارجي الذي يجعلها جزءاً لا يتجزأ من يد المستخدم خلال استخدامه لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا