• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طهران تتهم واشنطن بتأجيج التفرقة الطائفية في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يونيو 2014

اتهم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبداللهيان، الولايات المتحدة بالسعي لتأجيج التفرقة الطائفية في العراق، وبعدم الجدية في التصدي للإرهاب.

جاء ذلك، في تصريح أدلى به لوكالة أنباء «فارس» حول التصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن العراق.

وكان الرئيس أوباما قد أعلن اعتزامه إرسال مستشارين عسكريين لمساعدة حكومة بغداد في التعامل مع التطورات الأخيرة في العراق. وقال عبداللهيان إن هذه التصريحات تشير إلى أن البيت الأبيض لا يمتلك الإرادة الجادة لمواجهة الإرهاب في العراق والمنطقة.

وأضاف أن الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته الولايات المتحدة في سوريا هو أنها لم تجعل حدوداً بين الإرهابيين وبين المجموعات السياسية المعارضة، ما أدى إلى تقوية الإرهاب وإيجاد مجموعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش».

وتابع مساعد الخارجية الإيرانية، أن الولايات المتحدة تركز في العراق أيضاً على تأجيج التفرقة الطائفية بدلاً من التركيز على مكافحة الإرهاب وتحقيق الوحدة الوطنية وتعزيز قدرات الدولة والمؤسسات الحكومية.

يذكر أن الرئيس الإيراني أعرب عن استعداد بلاده لمساعدة العراق في قتاله ضد «داعش» إذا طلبت بغداد ذلك رسمياً. (طهران - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا